الثلاثاء، 21 فبراير، 2012

جرح


كنت ناويه أسيب بوست الحداد اكتر من كده
لكن من رحمة ربنا علينا انه منحنا القدرة على التحمل عشان نكمل حياتنا وطريقنا
حاسه اني محتاجة افضفض قوي.. على قلبي جبال عاوزاها تنزل ماعنديش غير ركني الصغير الواسع عشان أبوح له باللي جوايا
قبل ما اخد اخر خطوة وأرفع ايديا للسما واقول يارب.. انت العالم بحالي وباللي انا فيه وحاسة بيه
مش عارفه اتكلم ولا أعبر.. بس احساسي جوا قلبي مكتوم
حزن.. غضب.. ظلم.. ألم.. حزن.. صرخة مكتومة نفسي أطلقها بكل قوتي
واحساس قاتل بالخيانة المطلقة
حاسة اني واقفة على خشبة مسرح كبيرة وكل الأبطال ادوارهم انحصرت في الخيانة
خيانة صديق.. خيانة وطن.. خيانة أمانة.. خيانة حاكم ومحكومين
خيانات عظمى وصغرى بكل الأشطال والألوان
وخيانة شعب قرر انه يقفل عينيه وما يشوفش


حاسة بالخيانة المطلقة.. وكل توابعها من الم ... وقرف
غضب... وسؤال ما بينتهيش اسمه ليه؟
ليه دا بيحصل
ليه بتقضي احلى سنين عمرك بتكون في افكار وآمال عظيمة واحترامات وتقديرات وفي الاخر كل ده يتهد مرة واحدة
وليه بعد ما الصور الحلوة تتهد لسه فيه ناس مصرة انها تشوف أنقاض الصورة على انها لسه حلوة
وليه قلبي بيخونني ومصر انه يحزن ويفيض بالمشاعر على الصور البهتانة اللي ماعادش ليها طعم
أيوه قلبي خاين.. لأني منعته من انه يحزن وماطاوعنيش


هل الأحاسيس اللي جوايا دي كراهية؟؟
هل هي الم؟؟
ودموعي اللي نازلة على خدودي ... ولحن أغنيتي الحزينة اللي بحبها
ليه بقيت العن المثالية واكره الكمال
ليه بقيت بلوم نفسي لمجرد اني بحلم ان الدنيا لسه بخير


من زمان، وكل ما احس بالحزن احس بوجع في قلبي
واتخيل لو ضربت صدري بسكينة، هايخرج الدم الأسود المتكتل من جواه ويزيح معاه الحزن من جوايا ويريحني
دلوقتي حاسه ان السكينة بتضرب صدري.. وبيدفق الدم الأحمر الغزير منه شلال كثيف مش عاوز يخلص، وكأن دم كل الشهدا اتحفظ جوا صدري وانفجر جوايا عشان يفكرني بيه
ويتردد صوت البيانو الحزين ويستمر
وافتكر كل حاجة كانت حلوة في يوم من الأيام وبقت سبب من أسباب تعاستي
الخيانة... يا الله على الخيانة قد ايه قاتلة
قد ايه بتزرع الكره جوا قلبي والحزن غصة علقم مش عاوزه تفارق حلقي


ياللي كنتو اصحابي في يوم وخنتوني
أنا بكرهكم .. ونفسي اسامحكم مش عارفه


يا الله.. قد ايه التسامح بيبقى صعب قوي مع الجراح المفتوحة
وقد ايه ثواب انهاء اليوم ومافيش في قلبك ضغينة لحد عظيم... عظيم قوي
بس انا مافيش فى قلبي ضغينة
فيه جرح قاتل.. مش أكتر

الأربعاء، 1 فبراير، 2012

حنين



بتفوت الأيام بيك.. أيام توديك وتجيبك
تعدي عليك حاجات كتيرة قوي.. تنساها وتشيلها من دماغك 
تتوه أكتر وسط زحمة الدنيا
لحد ما تيجي لحظات.. تحس فيها بالحنين
صوت من زمن فات.. صورة تحرك حاجة جواك
او حتى وش قديم يزور احلامك
يصحي حاجة جواك.. يصحي جواك حلم كان نفسك تحققه ونسيته على أرض الواقع
يصحي حنينك لشخص دخل حياتك وساب فيها الفرحة ولو للحظات قليلة
حنينك لمكان كنت بتحبه.. لصوت بيطرب قلبك
تسمع صوت.. تشم ريحة.. تشوف شبيه
تسافر لأبعد مكان فى العالم عشان تكتشف انه شبه اكتر مكان كنت قريب منه فى يوم


بحس بالحنين
لأحلام قديمة كانت فى طفولتي
للحظات حلوة عشتها
لناس حبيتها وحبتني
لأفكار كانت جوايا
لطعم حلو على لساني
للعيدية اللي بلاقيها على مكتبي أول ما اصحى من النوم
حاجات كتير بترج قلبي جوايا
أسرح معاها واطير.. اطير
واتمنى انى عمري ما افوق من الحلم
بس بيحصل
وبفوق.. وارجع تاني للواقع
وبيتبقى حلم واحد
ان كل احلامي اقدر أعيشها تاني
او اتبنى احلام جديدة
واحلم برضه اني احققها