الخميس، 31 يوليو، 2014

أنا بكره الاجازات

أيوه.. زي مانتو شايفين
أنا بكره الأجازات.. ودي حقيقة علمية

بكره الفراغ والملل المصاحب ليهم
بكره القعده فى البيت بدون هدف ولا لازمه
ولما تكون الأجازة طويلة بقى.. يالهوييييييييييييييي
ضياع ما بعده ضياع

انا واحده اتعودت تشتغل او تدرس او تخرج او تعمل اى حاجة ماتشوفش بسببها البيت الا كل فين وفين
لما الدنيا تتغير مرة واحده كده وتلاقي نفسك مجبر تقعد في بيتك لاسباب أمنية أو اقتصادية او اجتماعية اكيد دى هاتبقى اسخف لحظات حياتك

تقول هاستغل الوقت ده واعمل حاجات مفيدة.. ومابيحصلش
عشان ببساطة الجو المحيط بيك فى البيت ما يشجعش على انك تعمل اى حاجة هناك

لا اللي بيذاكر عارف يذاكر ولا اللي بيخلص شغل او ناوي يشتغل عارف يعملها
انا عارفه نفسي
اتسحل السحلة المحترمة فى الشغل وابقى هاعيط واقول عاوزه ارتاح
وفى الاخر هو نص يوم وشكرااااااااا.. كفاية بقى

العمر مافيهوش كفاية عشان يضيع في البيت.. يمكن دى حاجة قالقاني بزيادة
عندى حاجات كتير عاوزه اعملها وعندى احلام كتير عاوزه احققها.. هاعمل كل ده امتى وانا مش عارفه اخرج عشان التحرش وقت العيد او عشان الواحد اخر الشهر وعلى فيض الكريم
وحتى لو في أول الشهر مش فارقه كتير :D

هيييييييح.. معلش معلش

هاتتحل.. يوم ما الاجازة تخلص
وادي قعده

الجمعة، 25 يوليو، 2014

ملل


الزهق وحش
والانتظار أوحش منه

الملل احساس بغيض بييجي للبنى ادم لما يكون متعود ان وقته مليان حاجات كتير بيعملها.. وإذ فجأة ... بح
فراغ
ملل
زهق
مش عارف تتحرك ومش عارف تخرج ومش لاقي حاجة عدلة تعملها
لدرجة ان جسمك بيشتكي من قلة حركته.. وبيوجعك
اي حد هايقول ممكن الواحد يشغل نفسه بأي حاجة.. بس ايه هو الـ "أي حاجة" اللي ممكن تتعمل في التوقيت اللي انت حاسس فيه بالملل ده؟
ممكن تكون عاوز تخرج وتلاقي الساعه 2 الظهر في صيف درجة حرارته عدت الاربعين وسافرت.. وبمجرد ما تطلع البلكونة تجيلك ضربة شمس.. ساعتها ترقد فى سريرك بكل ملل!
ممكن تكون عاوز تكلم حد من اصحابك.. ومرة واحده تلاقي اللي مش متاح واللي مسافر واللي مشغولة بعيالها أو اللي منفض ومش عاوز يرد أصلا
ساعتها هاتقعد تتفرج على موبايلك وتكتشف لاول مرة تصميمه الانسيابي اللطيف وتسرح فى ألوانه وتقارنها بموجودات الطبيعة و.......
تطق من الملل
زمان كنت بقول لنفسي : طول ما أنا معايا كتاب عمري ما أزهق أبدا
القراءة شيء رائع.. ممتع ومفيد.. وتخليك مش محتاج لحد
وتفضل تقرا وتقرا وتقرا.. لحد ما تكتشف انك عايش في عالم موازي لوحدك بعيد عن اي تواصل انساني.. ويبتدي الناس يعاملوك على انك كائن فضائي ويبعدوا عنك.. مانت اللي بعدت عنهم فى الاول 
مابقيتش أميل للقراءة زي الأول.. ودي نعمة كبيرة
زي الأول ده كان بيبقى قراءة متواصلة لمدة 16 ساعة فى ايام الاجازات و10 ساعات وقت الدراسة  - او اقل طبعا وقت الشغل - وكأنه تعبد لدين جديد
ماكنتش بقرأ عشان اتعلم.. كنت بقرأ عشان أعيش فى عالم موازي
ماكانش صح اللي كنت بعمله فى نفسي ده
لانى دايما كنت هربانه من الواقع.. ومازلت
بس استبدلت القراءة بأفلام ومسلسلات الأنمي

وبرضه زهقت

حياة الانسان مجموعة من التفاصيل الصغيرة المختلفة.. المفروض انك تمارسها وتجربها كلها
لما تقضي يومك كله بتعمل حاجة او حاجتين منهم.. مش ده اهدار للوقت اللى بيعدى من عمرك وانت حاجات كتير مش قادر تعملها وفايتاك وممكن ماتعرفش تعملها تانى بعد كده!!

جت عليا فترة وقفت شوية عن الكتابة.. مابقيتش لاقيه حاجة اقولها
وبقيت أقول: أفضل انى اعيش الحياة بدل ما أكتب عنها

بس اكتشفت انك لو ماكتبتش عن اللى انت عشته .. مش هاتعرف تسترجع لحظة حلوة او مهمة فى حياتك جايز ما ترجعش تاني
لو ما كتبتش .. ببساطة وقتك ضاع
كفاية احساس انك بتفضفض عن اللي في قلبك وعن وجهات نظرك اللي فى العادى ماحدش هايفكر يسمعها.. لان كل واحد بقى مشغول بنفسه ومش مستعد يوجع دماغه بهرتلات فاضية
عادي بقى
فايتنى كتير قوي فى الدنيا.. بحاول ألمه ومش عارفه

يمكن دا سبب كبير من أسباب الزهق

مش عارفه!