الأحد، 30 ديسمبر، 2012

حكاية



دعوني أحكي لكم تلك الحكاية.. عن طفلة صغيرة حلمت بأن تسافر للنجوم
وان تجلس فوق سطح القمر.. حيث تداعب اوتار كمانها.. فترسل نغمات شجية برسالة حب لأهل الأرض

دعوني احكي لكم حكاية.. عن فتاة مدت يدها لتلتقط شهابا عابر
وتجري فوق حلقات زحل
كم حلمت بأن تطفو في الفضاء الفسيح.. أو تخترق سحب المشتري الكثيفة، فتغوص بين طياته
حيث لا أرض
يجوب طيفها السدم.. وينحني عابرا مجال المستعر الأعظم
وحين ياتي وقت النوم
تفترش حافة الكون وتلتحف بمجموعات المجرات.. تتوسد الطوارق وتغمض جفونها
حتى لا ترى إلا ثقبا اسود تغوص خلاله

هاقد حكيت لكم حكايتي
من صدقها قليل.. ومن كذبوها كثر
حيث اصطفت فى دنيانا ارواح حملت تذاكر احلامها
لتمزقها على صخور الواقع

الخميس، 6 ديسمبر، 2012

مجرد رأي


وانا صغيرة لما ببقى فى حصص الدين كنت بسرح مع الايات اللي بتتكلم على الكفار يوم القيامة وانهم بيقولوا " رب أرجعون"، "لعلي أعمل صالحا فيما تركت"
وكنت بقول أكيد واحد عاش فى الدنيا ظالم ومات وشاف عذاب القبر ومن بعده شاف مصيره فى النار اكيد لو جتله فرصة تانيه دا هايبقى اكتر بنى ادم تقي على وجه الأرض
بس لما يرجع هاينسى
دايما بينسوا

زى ما الحزب الحاكم دلوقتى نسى اللى قبله كانوا بيعملوا ايه وخلانا نفقدهم شرعيتهم ونخلعهم وندخلهم طرة.. وبيعملوا زيهم بالضبط وماشيين على خطاهم

وزى ماحنا لسه بنخون بعض وعايشين الفرقة ولسه كل كبير بيحاول يحصل على مكاسب سياسية ويحصد الغنائم على حساب دم شباب زى الورد كل اللى عمله انه سلم للكبار حلمه واستأمنهم على مستقبله

وانا متاكده مليون فى المية ان حكومة الاخوان لو سقطت السيناريو هايتكرر تانى بحذافيره
وهانتفرق تانى
وهانخون بعض تانى

عشان كده من زمان قوي وانا بقول لسه الثورة ماقامتش
عشان من جوانا احنا لسه ما اتغيرناش

الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2012

حنين




شجن... حزن
أو احساس بحنين
جوا القلب امتزج اتنين
نصه سعيد.. غايته الحب
ونصه ارتوى بدمع العين

شجن.. حزن
ولا حنين
جوا القلب امتزج اتنين

الاثنين، 3 ديسمبر، 2012

عيون الحرية ... شارع الموت



المكان: مركز الهناجر للفنون
الزمان: الاثنين 3 ديسمبر 2012 - الساعه 15:30
الحدث: مهرجان القاهرة الدولي السينمائي الخامس والثلاثين.. لو كنت قريت اليافطة صح

بما اني بني ادمة فاضية حاليا قلت بدل ما اقعد اعد ورق الشجر حواليا ادخل اتفرج على الأفلام الموجوده
ودخلت.. وطلعت مش زي ما دخلت

فيلم تسجيلي بيتكلم عن الثورة.. عادي، فيه منه كتير
مناظر الضرب والحرق والسحل ورمي الجثث في الزبالة وجدع ياباشا
اليوتيوب مليان بالحاجات دي وشبعنا منها
امال ايه اللي اتغير؟؟
شوية حاجات حاساها صريحة جوا قلبي وهاقولها وأمري لله وبراحتي
كنت قلتها قبل كده على الفيس بوك واتهاجمت بسببها وعشان لقيتني انفعلت بزيادة رحت ماسحاها
لكن انا حابه اتكلم على راحتي

- أنا مع الثورة قلبا وقالبا.. وكنت فى البيت بعتبر نفسي الجبهة الثورية الجعجاعه اللي على طول بتتخانق مع حزب الكنبة المتمثل في أمي اللي كانت متبنية وجهات نظر: حسني مبارك دا اب.. حد يعمل كده فى ابوه، البنات اللي فى التحرير مش متربيين وايه اللي وداها هناك، وبعد كده المشير هو اللي هايحكم البلد صح.. وياجماعه سيبوه هو اللى هايعدل البلد.. انا هانتخب احمد شفيق عشان هو اللي هايخلي الشوارع شكلها جميل ونضيف.. وبعد كده هانتخب مرسي عشان كفايه انه حافظ كتاب الله
لما ألاقى الكلام ده بيتقال قدامى غالبا كنت بنفعل وباشيط وبتخانق وبعد كده انا والحاجة نتخاصم وما نكلمش بعض .. ويمكن لحد دلوقتي مابنجيبش سيرة اى حاجة فيها ريحة سياسة وبنتبادل النقاش حوالين "حريم السلطان"

- صحيح أنا مع الثورة ومؤمنة بيها جدا.. يمكن لدرجة التعصب أحيانا.. وبجد كان نفسي أنزل واتظاهر واعتصم وكنت بحسد اللي بينزلوا.. بس ما نزلتش في الاخر، ويمكن لو جت الفرصة تاني والنزول كان اختيار متاح برضه ماكنتش هانزل
لأني ببساطة ودا اللي انا شايفاه في نفسي انى كنت هانزل هابقى لخمة ومش هاعمل حاجة ومش هاعرف أصد ولا أرد وهاكون مجرد عبء على اللي حواليا.. اللي هايتهمني بالجبن أو الفلولية او الكنبية يقول اللي عنده ويخلص .. كل واحد أدرى بنفسه، ورحم الله امرئ عرف قدر نفسه.. بس دا مايمنعش اني من جوايا كان نفسي أكون جزء من الموجة دي

- أنا بكره سياسات الاخوان.. دا كان رأيي من زمان جدا وشايفه ان شباب الاخوان ناس ملتزمة وكويسة واللي يهمها انهم يعبدوا ربنا صح بس الكبار بتوعهم دماغهم حادفه سياسة وعاوزين مكاسب دنيوية ومادية.. بعد الثورة ومع احترامي لكل شخص محترم وكويس
انا بجد بقيت بكره الاخوان جملة وتفصيلا.. وبكره اللي يتشددلهم كمان.. انا عمرى ماكنت متعصبة ولا آمنت بالتعميم.. بس ده اللي انا حاساه والاحساس بجد مسيطر عليا
بكره الانتهازية اللي خلتهم يجروا ورا كراسي البرلمان والناس بتموت
بكره التشنيع وقلة الأدب والبنات بتتسحل من شعورها وبتتقطعلها هدومها
بكره التبرير الفارغ من اي منطق والمجادلة العقيمة اللي اخرها تكفير لمجرد انه معندهوش حجة
بكره الطبقية الاستعلائية اللي بحسها فيهم وكأنهم شعب الله المختار وهايكسبوا كل الجوائز
بكره خلط الاوراق والادعاء وسرقة الاصوات بالزيت والسكر
بكره اتفاقات تحت الترابيزة والدستور المسلوق والبلد بقت بتاعتنا وموتوا بغيظكم
بكره التشكيك في ديني على الفاضية والمليانة ومحاولات فرض الرأي بالقوة
بكره السب واللعن والشتم والالفاظ والبهدلة وبلاعة المجاري اللي اتفتحت مرة واحده عند اى نقاش 
بكره حاجات كتيره قوي مش منها خالص الشكل ولا اللبس ولا علاقة الانسان بربنا

أنا بكره الاستبداد عشان كده قلبي مع الثورة
وبكره الاخوان لأنهم الوجه الاخر من عملة الاستبداد
أسبابي محددة ومنطقية وواضحة ومش قائمة على أوهام.. ولكم في اللي حصل من أول التنحي ولحد سلق الدستور عبرة

يارب.. نور البصائر وأصلح الأحوال
اهديهم يارب عشان هما برضه مصريين.. مش عاوزه أعيش الاحساس ده في حياتى يارب
التناحر والفرقة

تحية لشارع محمد محمود
تحية لكل شهيد ومصاب اللى نوروا حياتى بكل نقطة دم نزفوها
تحية لكل واحد ثابت على مبدأه.. لما يكون على حق

تحية وسلام ليكي يا مصر

الأحد، 18 نوفمبر، 2012

ألم



وانا ف تالته ابتدائي
كان فيه يوم رحت فيه المدرسة وانا مش عامله الواجب
وكنت بدعي من كل قلبي يارب أموت قبل ما أروح المدرسة عشان الأبله ما تضربنيش!!


ياترى كام طفل شاركني الدعوة دي وربنا استجاب له ورزقه بالشهادة؟


لما كنت بدعي من خوفي ما فكرتش في امي احساسها ايه لو ده حصل فعلا
ياترى كام ام دلوقتى قلبها انفطر وكام أب قلبه انحرق على ابنه.. بنته.. أولاده اللي بدل ما يستناهم فى البيت بعد الظهر.. راح جمع أشلاءهم في أكياس وراح بيهم على المدافن عشان مافيش عربية اسعاف جتلهم


لما كنت صغيرة كنت بستنى اليوم اللي أمرض فيه عشان أروح المستوصف اللي جنب البيت.. الدكاترة بيلعبوا معيا والممرضات بيبتسموا ف وشي والدوا كان طعمه حلو
ياترى كام واحد راح مستشفى اسيوط وهو شايل ضناه على دراعاته وبيصرخ.. ياعاااااااااااالم حد يلحق ابني.. ابني بيموت

ومافيش أمصال
مافيش علاج
مافيش دكاترة
مافيش اهتمام
لكن كان فيه باعة جائلين بالهبل والحمد لله.. اهي حاجة موجوده




مش قادره أكتب أكتر من كده
كفاية عليا دموعي... يارب ارحمهم
وارحمنا يارب زي ما رحمتهم

الأحد، 11 نوفمبر، 2012

نفسي أعيش حالة حب




فكرة بجد مسيطرة على مشاعري وبقوة في الفترة دي من حياتي
نفسي اعيش حالة حب

مفتقدة الاحساس بالحب قوي
الاحساس بالانتماء لشخص ما.. لشئ ما
أحس ان حد بيفكر فيا زي ما بفكر فيه
أقعد طول يومي شاغلني سؤال واحد.. ياترى لو اتصلت بيه دلوقتى عشان أقوله انه وحشني هبان قدامه مدلوقة؟؟
طب ما أستنى شوية يمكن هو يتصل ؟؟ :)
يوووووه.. طب ماهو ممكن يقول دى مطنشاني.. وجايز يكون بيتقل هو كمان.. او مشغول وانا مش على باله

وأتنرفز وانفعل قوي من الفكرة دي.. ازاي يعني انا مش على باله.. بقى اقعد افكر فيه التفكير دا كله واحب على نفسي كده وهو ناسيني ولا على باله؟؟
تلاقيه داير يتصرمح مع واحد من اصحابه.. ولا قاعد على القهوة مع واحد من الفاشلين اللي ملموم عليهم

ولا............
نهار اسود ومنيل.. ممكن يكون....
لالالالا... هو بيحبنى اكيد ومش هايفكر فى كده
تلاقيه بيلعب بلاي ستيشن مع واحد من العيال الرخمة اللي تحت شارعهم ونسي الوقت
مش ممكن يكون.....
مع واحدة تانية غيري!!!!!!
نهارك أسود ومنيل بستين طين على دماغك
ايه يعنى انا مش ماليه عينك ولا ايييييييييييه؟؟؟؟؟؟

ازاي يعني تقبل انك تقعد مع واحده تانيه غيري ولا تكلمها او تضحك معاها او تبص فى عينها وسايبنى هنا أقعد اهري وانكت فى نفسي
ايييييييييييه... ماعادش فيه دم.. مافيش احساس.. مافيش اخلاق

مافيش......... مافيش حد!!!!

أفوق مع توهماتي وانا عماله اتأمل في موبايلي العبيط اللي مابيعملش حاجة فى حياته غير انه يقول ألو
استفيد بيه بقى

ألو... دودو تعالي نخرج.. زهقانه والفراغ ملى دماغي بحاجات غريبة

هوف كده!!


الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

طنطنة



متلخبطة
وكل حياتي متدربكة
وبأمل بعيد متشعلقة
ولا عارفه امشي في أنهي طريق

متلهوجة
وف كل خطوة مستعجلة
بقرارات حياتي متبهدلة
ولا جتلي نجدة من اي صديق

مستغربة
عن دنيا فانية متكبرة
وف سعيي فيها متدبرة
بدون ما اطلب حق شقيق

دي تربنة
معاها جايه الهرجلة
حطوا على دماغ متشتتة
واخده إيموشن أحمد شفيق

الأربعاء، 7 نوفمبر، 2012

كده كده مش فارقه


قرار غلق المواقع الإباحية مش فارق معايا لأني كده كده ما بدخلش
والناس اللي بتدخل القرار مش فارق معاها عشان هتعرف كده كده تدخل

الفكرة دلوقتى اننا محتاجين توصيف لكلمة "مواقع إباحية" عشان نعرف الحكومة ناوية تقفل ايه بالضبط.. والسبب الحقيقي من ورا ده

والناس اللي معترضة على غلق المواقع الإباحية عشان التكاليف اللي هتتصرف على الموضوع ده أحب اقولكم وايه يعنى
ماهى الفلوس دي كده كده ماكناش هناخدها ولا هيتعمل بيها حاجة عشاننا

"كل اللي بيحصل دلوقتي يا إما:
حركات استفزازية متعمدة
اختبار لقوة تحمل الشعب
فرض سيطرة وهيمنة على الدولة
تصفية حسابات - مع مين بالضبط مش عارفه - "

لكن الموضوع كله على بعضه مجرد لعبة سياسية رشوا عليها spray اسمه الدين

الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

سيطرة



أول يوم دراسة في حياتك
لازم يكون ليه نكهة خاصة وأكيد عمرك ما هتنساه
فيه اللي يفتكر ازاي كان خايف ومرعوب لأنه بعد عن حضن مامته.. وفيه اللي فاكر ازاي كان متحمس انه يتعرف على أصدقاء جداد
فيه اللي ابتدى يومه بمشكلة وكام علقة على كام شلوت وخناقتين متوصيين مع أولاد فصله او الفصول التانية
وفيه اللي غلب طاقم تدريس المدرسة لدرجة ان نفسهم يقولوله: لف وارجع تاني

أنا بقى.. حاجة تانيه خااااااااالص :) :)
انا من اول يوم فرضت شخصيتي المستقلة ووريتهم العين الحمرا
تخيلوا عملت ايه!!!

أول يوم دراسي في مدرستي اللي هى كانت مدرسة أختي الكبيرة برضه
ندخل ونقعد على سجادة حمراء كبيرة على الأرض في ساحة اللعب.. كل واحد معاه علبة عصير وكيك ودلع وناس تيجي تتكلم معانا
وسط كل ده انا فضلت مركزة على حاجة واحده بس
كرسي المديرة
اشمعنى كلنا قاعدين على الأرض واحنا قدامنا كرسي جلد كبير من النوع اللي بيدور ويتمرجح وحاجة فخمة كده.. ما ينفعش
رحت قايمه وقاعده عليه ودلدلت رجليا كمان .. لأ وايه.. ناديت واحده من زميلاتى وكانت بتبص للي بعمله قوي واقولها.. تعالي تعالي نتمرجح مع بعض

وإذ بنا نفاجأ بصوت جهوري جاي من ورانا: انتو بتعملوا ايه؟؟؟؟؟؟
نبص نلاقي في وشنا الأشكيف - المديرة - وهي بتقول: انتو قاعدين على الكرسي ده ليه ومش قاعدين جنب زميلاتكو؟
البنت اللي معايا جريت وقعدت مكانها وهي عماله تعيط
بصراحه كان معاها حق البنت.. المديرة فعلا كان شكلها مرعب، بملامحها الرجولية القاسية وشعرها الأكرت القصير اللي مضروب في الخلاط مع 3 علب بوية كل واحد لون مختلف مالوش دعوة بالتاني.. وكانت مركزة نظرها عليا
وانا .. أنا بقى... أخدتني الجلالة
وبعزم مافيا من قوة اقولها: انتي بتزعقيلي ليه.. انا هاقول لماما عليكي.. وقال يعني انجرحت كرامتي بقى وازااااااااااي تتجرأ وتبصلي البصة الوحشة دي

الست بصراحه أخدت الكلمتين في نفسها ولقيتها سكتت ومشيت
والبنات قاعدين يبصولى ومش مصدقين وانتي ازاي تقوليلها كده دي تلاقيها هاتجيب العصاية وتضربك
دي شكلها بيخوف وانا شفتها بعيني وهي بتضرب واحده لحد ما جابت من ايديها دم - على اساس يعني البت المفعوصة دخلت المدرسة قبل كده اصلا ولا عمرها شافتها فى حياتها.. فشر فشر يعني - 

أنا بقى اللي فاتحه صدري وأقولهم ولا يهمني هي بتزعقلي ليه؟

ولما رجعت بعد كده آل يعني عامله مقموصة منها ووديت وشي الناحية التانية بحركة تمثيلية وقلت: هه.

أروح البيت بقى اكتشف ان الهانم اتصلت بماما تقولها على اللي حصل
الست لما لقتنى عملت كده خافت مني وافتكرت اني واحده واصلة بقى، تقول لماما والله انا مش قصدي انا كنت بفهمها انها تفضل مع زميلاتها وكده.. ماما ضحكت قوي وقالتلها هي كده لما حد بيزعلها بتقوله هاقول لماما عليك.. على اساس ان ماما دى وزيرة وهاتقدر تضرب كل الناس مثلا :)

أمي كشفت سر الخلطة .. يلا ما علينا

بعد كده أثبت كفاءة وشخصية غير عادية في المدرسة.. في نفس السنة واللي بعديها
عشان اختي كانت في المدرسة معايا وعدد الحصص اللي بتاخدها اكتر مني فكان لازم عليا اني استناها اكتر من ساعة ونص لحد ما تخلص عشان نمشي بالباص مع بعض
كنت أفضل الف حوالين نفسي فى المدرسة واطلع وانزل.. وفي الآخر اخبط على باب الفصل بتاعها بكل أدب.. ولما المدرسة تفتح الباب اقولها لو سمحتي ممكن أقول لأختي حاجة؟
تقولي اتفضلي..على اساس اني ادخل الفصل او هي تجيلي على الباب
وانا من مكاني وبعلو صوتي أقولها: هي المدرسة هاتخلص امتى.. أنا زهقت بقى
ووسط الضحكات المكتومة اختى تقولي بكل الاحراج اللي في الدنيا.. كمان شوية يلا روحي من هنا
أمشي ملكة زماني ويتقال عليا من ورايا لاختي: ماشاء الله اختك جريئة :)
هييييييييييييييه... سيطرة سيطرة يعني

ماتفهموش بقى مع دوران عجلة الزمن واستخدام اسلوب الفورمات بتاع المدارس عشان يخلوا الناس كلها ليها نفس الشخصية المستكينة أثرت فيا ازاي
بس افتكر اني لما كنت ما اعملش الواجب مثلا كنت باتمنى اني أموت قبل ما اروح المدرسة
كنت بخاف جدا من تهديد المديرة للبنات اللي ما بيذاكروش انها تنزلهم سنة.. اه والله، تقولنا ياسنة رابعه ذاكروا او بطلوا شقاوة والا هاجيبلكوا كراسي وتقعدوا مع سنة تالته وهاتنزلوا سنة.. يالهووووووووووووووي.. الواحد كرامته كانت بتصرخ ساعتها يعني ايه الواحد ينزل سنة؟؟؟
بس ما افتكرش اني خفت من شخص المديرة نفسها في يوم من الأيام
الواحد بيقعد يفتكر دلوقتي بعد ما شاف طلبة سنة اولى ابتدائي او حضانة بيعملوا ايه.. والله انا كنت نسمة :P

الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

أي حاجة والسلام

صفحة بيضا قدام عيني
ببص عليها وأتأملها قوي
اللون الأبيض حلو.. كأنه بيعمل صدمة لعيني
لون مغري قوي.. يخليك لازم تلطخه بأي حاجة
من صغري لما الأقي أي مساحة بيضا لازم أنقشها بأي حاجة
كلمات.. رسوم
وكنت بحافظ دايما على انى ارسم مساحة فاضية فى النص أحاول انى ما اقربلهاش وافضل ألف وأدور حواليها.. لحد لما ما يبقاش فيه مكان لجرة قلم جديدة
ساعتها بستقطع جزء من المساحة البيضا.. وافضل أسرق منها حتة ورا حتة
وعيني شايفة دايما الحدود الوهمية اللي برسمها لمساحتى وبحاول انى احافظ دايما على ان المساحة البيضا يكون ليها وجود
لحد ما فى مرة واحدة.. أجر خط يقطع المساحة البيضا دى ويلوثها بالحبر

لعبة عجيبة أكيد .. وأكيد ليها معانى كتير عند بتوع علم النفس والتحليلات الشخصية والكلام ده

الصفحة البيضا دلوقتى مابقتش بيضا.. لكن صفحة دماغي برغم انها مزحومة بميت الف كلمة وصورة.. حاساها برضه بيضا
الأبيض لون جميل.. إلا لو عبر عن الفراغ.. ساعتها هايبقى لون الوحدة.. حزين احيانا.. رقيق فى كآبته
ماتقدرش تستغنى عنه بس ياريت ماتفكرش فيه كتير

لسه انا من جوايا فيه مساحات بيضاء هائلة.. لسه بحلم وبحب ومستعدة للرقص والجري والفرحة
حتى لو عكر مساحتى البيضا كام خط دخان اسود
بلاش عبط.. ماحدش يقول كل حاجة مسيرها ترجع لحالها.. انا فعلا سعيدة.. حتى لو جوايا حالة شجن مش فاهماها
عمرى ماحبيت الكآبة.. لكن كيبوردي بملمسه بيستفز الشجن من جوايا
يمكن دي ضريبة اللون الأبيض
المساحة البيضا اللي مش عاوزه ادنسها لكن فى نفس الوقت طموحى مش عاوز يسيبها فى حالها.

حاسه بالوحدة أي نعم.. يمكن عشان كده بقول اي كلام وخلاص
احيانا بفكر في رد فعل اللي هيقرا الكلام ده ايه.. لكن انا بطلت افكر فى رأي حد من زمان
محتاجه أفضفض.. محتاجه أحس بنفسي أكتر
انا اللى بقول لكل الناس ان ماحدش هايقدر يسعدك أكتر من نفسك.. ليه بدور دلوقتى على حد يكون جنبي؟؟
بس شيء مطمئن ان الواحد عارف انه بمجرد ما يستسلم لسلطان النوم هايفوق يلاقى نفسه ناسي كل حاجة وعايش مود جديد تماما
النوم هو الفاصل الوحيد بين حالة والتانية

عشان كده
تصبحوا على خير :)

اه صحيح.. كل سنة وانتو طيبين.. النهارده العيد

الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

كل عيد وانتو طيبين :(


-          تحبي تحضري الحفلة دي؟
= أكيد طبعا.. مستنياها من زمان قوي
-          طيب انا معايا تذاكر زيادة.. المعاد هايكون اول يوم العيد
= ...............
-          ايه مالك؟
= معلش اسمحلي اعتذر عن الدعوة دي.. مش هاقدر اخرج في العيد
-          ليه بقى ان شاء الله؟
= خوفا من التحرش طبعا
-          ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
= ايه اللى يضحك فى كلامي؟؟؟
-          انتي ايه اللي خلاكي تقولي كده؟
= عشان هو ده الواقع للأسف دلوقتي.. العيد عندنا تحول لمصدر خوف ورعب وكآبة.. الواحده بتقضيه فى بيتها وهي حاطه ايدها على قلبها وبتدعي ربنا يعدي الأيام دي على خير
-          بس دا عيد يعنى وحقك تخرجي
= واللي هايشوفني في الشارع بتعرض للتحرش هايقول اني بنت قليلة الأدب وانا اللي عايزه اتعاكس وأتساهل اللي يجرالي مادام رضيت أنزل الشارع وانا عارفه انه مليان متحرشين
انا بتكلم عن واقع مجرد من كل الشعارات.. واقع بيحمل البنت فوق طاقتها وبيغفر للولد أبشع الذنوب.. واقع ما يعرفش يعني ايه كلمة الأمان والاحترام وثقافة الفرحة عنده تحولت لعنف وإجرام.
انا واحده عادية جدا فيه زيي مليون بنت.. حتى لو اهاليهم ما منعوهمش من النزول فى العيد – ودا غالبا اللي بيحصل – هما من نفسهم بطبيعتهم المسالمة مش هايفكروا يخرجوا ويحطوا نفسهم في موقف بايخ ماحدش هايسندهم فيه.. لا أهل ولا شارع ولا بوليس ولا حكومة ولا حتى كلب ماشي في الشارع.
لحد ما الموازين تبقى تتعدل بقى وتبطلوا نغمة " البنت هي السبب " هافضل قاعده في بيتي بكرامتي
وايه يعني عيد .. مابقتش فارقه كتير.. منا بقالي فوق العشر سنين ماخرجتش من بيتنا في الأعياد
بس ياريت وانت بتقرا كلامي ما تضحكش وماتتريقش عليا.. عشان ساعتها هاصدق انك مش عايش في البلد دي ومش دريان باللي فيها.

وكل عيد وانت طيب

الخميس، 13 سبتمبر، 2012

رجل وامرأة.. وأشياء أخرى


من زمان قوي وانا بسمع وبشوف وبتفرج على صراع عميق دائر بين طرفي المجتمع اللي الدنيا حواليا كانت بتصورهم ليا انهم العدوين الطبيعيين لبعض من الأزل: الرجل والمرأة
ومش هاخبي عليكو بصراحة جت عليا فترة في حياتي كان لازم أنحاز بطبعي للكائن اللي كنت شايفاه مهضوم حقه والأضعف والمتحكم فيه والمفعول به واللي مش عارف يتنفس.. المرأة
مع اني في الواقع عشت في بيت مؤمن بالمساواة لدرجة تغيظ J .. مساواة لدرجة ان مافيش فرق مين اللي ينزل يزق العربية لما تبوظ او مين اللي يعمل الفطار النهارده او مين اللي ينزل يشتري حاجة للبيت الساعه 1 بالليل
أو حتى مين اللي غصب عنه لازم ينزل يشتغل عشان يبقى معاه فلوس
بعيدا عن استمتاعي الشخصي بالحياة دي للدرجة اللي بتخليني حاليا بطالب بحقوقي اني اقعد في البيت J .. ماعلينا
انا مش جايه اتكلم عن نفسي دلوقتي.. انا عاوزه أتكلم عن أفكاري
ربنا خلق آدم وخلق من ضلعه حواء.. كلام واضح وصريح وسليم.. لكن التفسيرات الخزعبلية طالته كتير وكلنا عارفينها من أمثال الضلع الأعوج واكسرلها ضلع وخرجت آدم من الجنة وعارفين الرد عليها كمان من أمثال الضلع اللي بيحمي القلب والعاطفة والسند وان " فأزلهما الشيطان عنها"
تحس كده ان الناس اللي بتطلع الكلام ده بيحاولوا يغيظوا بعض زي ما كنا بنغيظ بعض فى المدرسة واحنا صغيرين .. ولما حد بيغيظنا لازم نردر عليه وندور على رد قاطع ومفحم مع ان الموضوع في الاخر كله كلام عيال ولو هزيت راسك بلامبالاة ومشيت كنت هاتغيظهم أكتر لانك ماتنازلتش ورديت عليهم.
بتعدي السنين ويبقى الحال اللي عليه الدنيا هو اللي صورهولنا نجيب محفوظ في ثلاثيته المشهورة "اللي لحد دلوقتي ماعرفش عنها غير شكل سي السيد وأمينة بصراحة" لأن هو ده بيت القصيد..
وصل الحال في الدنيا ان الراجل يبقى هو المالك المتحكم المتصرف في أمور كل حاجة واللي بيعمل كل حاجة واي حاجة لمجرد انه "راجل" والست الوديعة المطيعة اللي دورها في الحياة يتلخص في وصف واحد وهو "خادمة"
خادمة في المنزل وخادمة للاطفال
مفعول به زي ما قلنا....حتى سي السيد لما بيستهبل بره بيته بيبقى برضه مع نوع تاني من الخادمات .. خادمات المتعة والجسد
وظهرت بقى الكلمات اللي مش لاقيالها وصف غير الجهل المطبق على غرار: حقي الشرعي.. انا الراجل.. الرجال قوامون على النساء...
صباح الفل ياكبيييييير
انت عارف أصلا الشرع ايه ولا بيقول ايه في مجمله ولا ما اخدتش منه غير انه حلل أربعه؟؟
انت عارف يعني ايه انك تكون راجل.. او عارف ايه هي الرجولة أصلا؟؟؟
طب سيبك من ده... انت عارف يعني ايه قوامة طيب؟
ساعتها هاتنط من مكانك وتقول ايوه عارف.. القوامة يعنى انا اللي اصرف وانا اللي ادفع الفلوس عشان انتو تاكلوا وتعيشوا، وبالحق ده انا صاحب الأمر والنهي
هأو أو آآآآآآآو.. طب ارجع بقى يا حلو للمعجم الوسيط وشوف المعنى اللغوي والاصطلاحي للكلمة قبل ما تتكلم
هتلاقي ان القيم على حاجة هو العامل عليها.. السهران على راحتها
وماعتقدش ان الفلوس هي كل القوامة لأنها مش كل احتياجات الدنيا ولا هى الأمل والراحة المنشودة
القوامة يعني انك تكون قائم على راحة البني ادمة اللي اخدتها من بيتها وراحة أولادها اللي بتربيهم عشانك
القوامة يعني ان لما جرس الباب يرن.. تقولها عنك انتي خليكي مرتاحة انا اللي هافتح الباب
القوامة يعني لما تزعل وتحزن وتسيل دموعها لازم انت اللي تحضنها وتطبطب عليها وتزيح همها.. مش توكسها
طبعا الناس هاتفتكر ان عرق حقوق المرأة وبتوع المساواة نقح عليا وهافتح النار على الرجالة وبس
لا طبعا.. تعالولي بقى هنا يابتوع حروق المرأة اما اتسلى عليكو شوية
ناس عاوزه حقوقها.. ماقلتش حاجة وكلام جميل.. بس انتو عارفين ايه هى حقوقكوا طيب؟؟
هايقولولي حقوقنا فى الشغل ومساواتنا بالرجالة جوا وبره البيت
طيب تعالوا نبص على القوانين كده ونشوف
في قانون العمل الرجالة والستات ليهم نفس عدد ساعات العمل.. نفس الاجازات المرضية والاعتيادية.. بالعكس الستات ليهم اجازة وضع وساعة رضاعة وفيه اعمال مش مسموح ليهم انهم يشتغلوها عشان خطورتها عليهم جسمانيا
يعني م الاخر الراجل هو اللي عاوز يتساوى بيكو في الشغل
دا كفاية كلمة: مطلوب انسة للعمل في المحل اللي الشوارع غصت بيها... دي عنصرية بقى
عاوزين المساواة فى الشغل ازاي بقى؟؟؟.. ربنا خلقك يابني ادمة ماتقدريش تستحملي المجهود البدني زي الراجل.. والراجل مايستحملش المجهود النفسي زيك.. يعني فيه عدالة توزيع اهوه
عاوزه تجري ترفعي أثقال براحتك ماحدش منعك.. بس هل هاتبقى راضيه عن شكلك لما تطلعلك عضلات وانتي كل تفكيرك انك عاوزه تبقى ملكة جمال!! – مع احترامي الكامل للي بيرفعوا اثقال وبراحتهم انا مجرد بضرب مثل-
طب ازاي!!!!
هاتقوليلي سيبك من الشغل بره البيت.. وخلينا فى الشغل جوا البيت.. لازم زي ما بساعد الراجل بره يبقى يساعدنى جوا
ااااااااه.. قولي كده بقى
في دى انا مش هاقدر الومك.. وده ناتج عن جهل مجتمعي كبير جدا اللي بيشوف ان شغل البيت شيء حقير وان تربية الاولاد مش محتاج أي قدرات خاصة واي خدامة تقدر تعمله
طب حلو بقى اننا فتحنا السيرة دي عشان هي دي النقطة اللي بلف وادور عليها م الصبح
البيت
مش هاننسى ولا هانتكلم عن ان الرسول عليه الصلاة والسلام كان بيساعد زوجاته في شغل البيت وبيقوم على خدمتهم وكان المسئول عن نفسه وحاجاته وكمان كان عنده خادم.. بس الرجالة احيانا بتنسى
ونتيجة للنسيان ده واعتبارهم ان شغل البيت شيء دني.. نقلوا الاحساس ده لزوجاتهم وبالتالي جزء كبير من ثورتهم ومطالبتهم بحقوقهم سببه شغل البيت مش اي حاجة تانية .. تصوروا!
يبتدي الراجل يذل في الست ويقولها انا اللي بصرف عليكي وانتي خليكي في البيت والعيال واخرتك الطبيخ والكنس والمسح...  فراحت تشتغل وقالتله راسي براسك كنتيجة طبيعية جدا للقهر.
يالختي اتلهي راسي براسك ايه وانتي أساسا اقصر منه ومش باينه من الأرض وهو قد ضلفة الدولاب
المشكلة مش في الانفاق على فكرة.. طب ماهو الراجل بيشتغل عشان يدي لبيته فلوس.. وانتي بتشتغلي عشان تدي لبيتك فلوس.. يبقى مين الكسبان في الحالتين ياللي بتشتكي انك قاعده في البيت ياحرام.. جتك خيبة تاعبه نفسك على الفاضي
انتي عندك بجد كل حقوقك وزيادة في شرع ربنا اللي بجد.. مش اللي بيصدرهولنا شوية معاتيه ومرضى نفسيين عاوزين يبنوا ممالك وهمية.
بس مش هالومك لما الراجل يذلك ويقطع عنك المصروف وعن عيالك عشان يحس انه متحكم في رقبتك .. واللي يوجع بقى ان مافيش حد هايجيبلك حقك بجد اليومين دول مع ان نصوص الشرع واضحة وصريحة
بجد بستغرب من واحد بتشتغل في خدمة اليبوت عشان خاطر تصرف على بيتها واولادها وعلى جوزها اللي مقضيها سهرات وحشيش مع اصحابه وقاعد في البيت وبيضرب مراته وشايف ان امتيازه الوحيد في المجتمع انه طالعله شنب
هايتقال عليه مش راجل.. بس الست هاتتعامل بقسوة اكتر لو كان الراجل ده مش موجود وهايتبصلها برضه انها هي الجاني والمذنب والشرير
عشان بعدنا عن الشرع تماما وماشفناش منه غير انه بيحلل أربعة
ماشي يابتاع الأربعة.. قادر تصرف عليهم وتسكنهم سكن مناسب وتجيبلهم كل ما يبهج نفوسهم هما الأربعة؟
قادر تدخل كل اولادهم نفس مستوى المدارس وتجيبلهم نفس الاكل والحلويات وتقعد معاهم تلاعبهم وتلاطفهم وتكون حازم عليهم وتجري وراهم فى المدارس لما يجيلهم استدعاء ولي الأمر بعد كل مصيبة يعملوها بنفس القدر؟؟
قادر كل واحدة من الأربعة انك تحسسها انها ملكة حياتك وتحبها وتكرمها وتراعيها وماتحسسهاش ان مستواها قل بعد ما سابت بيت اهلها؟
وعلى فكرة.. من قوامتك عليها برضه انها خلاص لو مش قادره او مش طايقه انها تعمل شغل البيت من تنظيف وخلافه ماعدا تربية البيت يبقى واجب عليك انك توفرلها خادم يخدمها ويشيل عنها... هل هاتعرف تجيب خدامة ليهم هما الأربعة؟
ساعتها بس هاقولك.. دانت تحفة يابنى اتجوز اربعة فورا ولو قدرت شيل ملك يمين كمان
ملك اليمين ده مشكلته مشكلة بالنسبالي لاني مش قادره أتخيل ان الانسان ممكن يبقى "ملك" حتى لو كان ده ثابت وموجود وله قواعده في الدين..بجد الحمد لله ان الموضوع ده انتهى
شوية كلام عقلاني بقى عشان نمشي في الزمن العجيب اللي احنا فيه دلوقتي
ياست يا حلوة يا هبلة ياللي بتطالبي بحقوقك.. اتعلمي تاخديها ازاي
الدنيا تجارة.. هات وخد
ماينفعش تاخدي حاجة من حد إلا لما تديله مقابلها
عاوزه حنية ادي حنية انتى الأول.. عاوزه اهتمام اظهري اهتمامك انتى الأول
عاوزه فلوس.. استهبلي في الاهتمام والحنية .. الراجل عبيط جدا وممكن بكلمة حلوة تاخدي اى حاجة
معلش بقى ماحنا قلنا الرجالة فيهم العبر ومش فاهمين شرع ربنا.. يبقى استعملي للطرق التانية اللي انا متأكدة انك بتعرفي فيها كويس
سوري طبعا يا رجالة بس دي الحقيقة :P
ناس كتير قاعده بتتخانق مين المتحكم الأساسي في العلاقة بين الرجل والمرأة.. قيسوا على ده مثلا علاقة اتنين بيحبوا بعض ولسه ما اتجوزوش.. اللي يقولك الست هي اللي تقدر تمشي العلاقة وتفرض احترامها على الراجل بحيث ما يبصلهاش بشكل وحش واللي يقولك الراجل هو المتحكم في العلاقة وهو لو في دماغه انه يتسلى هايتسلى.
أنا شايفه انها مسئولية مشتركة عشان كل واحد هو المتحكم الأساسي والوحيد بس في اتجاه معين.. أهم حاجة بس نؤمن ان "الطيور على أشكالها تقع"
قبل ما أنهي كلامي
الناس اللي مصورة الرجل والمرأة أعداء طبيعين ازليين ... ليه انتو شايفين انها معركة؟
ليه مش حاسين انهم كائنين مختلفين اختلافات وظيفية بحيث انهم يكملوا بعض
المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات مش في الشكل والوظيفة.. اعرفوا كده كويس لأن اللي بيحصل دلوقتي انكو عاوزين العكس
عاوز كلمتك هي اللي تمشي في البيت يبقى خليك قد مسئولية الكلمة دي واعرف ان أمرهم شورى بينهم.. ساعتها مش فارق مين اللي يقول اخر كلمة
عاوزه تشتغلي عشان تحققي كيان.. حلو قوي.. بس ماتنسيش ان التربية وظيفة مافيش أهم منها.. وماينفعش حد غيرك اللي يشتغلها بدوام كامل
خلاصة الرغي اللي عماله ارغي فيه من الصبح ده جملتين في منهتى البساطة
" يابتوع حقوق المرأة... اعرفوا حقوقكوا الأول قبل ما تتكلموا
ويابتوع الشرع حلل أربع... اعرفوا الشرع الأول قبل ما تتكلموا
وقبل كل ده... انتو الاتنين اعرفوا واجباتكو الأول"

الاثنين، 6 أغسطس، 2012

وشوش


طول عمري

بخاف من الناس الودودة قوي
اللي تضحك في وشك قوي
بتحاول تديك الأمان

عايشه بالشك
من جوا قلبي
أشوف وشوش الناس
ماشيين بالف قناع
ولا شفت وش حقيقي
يحسسني بالأمان

أشوف الضحكة
م الودن للودن
ونصايح للغاليين
"دانتي حبيبتي"
أعرف ان الملعوب هيبان

ولو مابانش
بفضل عايشه واحسبها
ياترى امتى الغدر هيظهر
والتكشيرة ف الوش تبان