الاثنين، 13 يوليو، 2015

بين اسمهان ودينا الوديدي

طيب
بما اني بمر بمرحلة نفسيا انا فيها down قوي
قلت احسن حاجة اخف عن قلبي شوية
هاتكلم فى ايه؟؟ مش فى حاجة معينة

يعنى مثلا.. انا بحب الغنا .. من زمان قوي قوي كمان وشايفه ان صوتي حلو
لما كبرت وخالطت مغنيين لقيت نفسي ناقصنى حاجات كتير قوي
مش عارفه بقى هل دى قلة ثقة بالنفس ولا انا فعلا ناقصنى حاجات ولا دا جلد للذات ولا انهي بتنجان!!
بس انا كبرج الثور غيورة جدا.. اغير قوي لو لقيت حد احسن مني او بيتفوق عني في حاجة
دايما من ساعة ماكنت صغيرة وانا عايشة في منافسة طويلة مالهاش اخر
مع ان محدش بيحس او بيعيش الجو ده غيري
ماليش دعوة
لازم اكون الاولى دايما
لازم ابقى الاحسن والافضل والاذكى والاكثر كاريزما وثقافة 
لازم أكون إلهه م الاخر
ولو ده ما اتحققش بأي شكل من الأشكال هانقلب على النقيض تماما
وابتدي احس اني مش نافعه وفاشلة وماليش لازمة وعمرى ما هانفع فى حياتي ووجودي مالوش اي لازمة ولا تأثير فى الحياة
يا كده يا كده!!!!
ببص بشوف ابن اختي اللى عنده اربع سنين.. لازم يكون رقم واحد
لازم يكسب كل اللعب ولازم ياخد كل حاجة حلوة ويلعب في أي مرجيحة تيجي على باله حتى لو قوم كل الاطفال والناس التانيين
هو مش بشع كده .. بس هو طفل.. عاوز حاجة معينة
انا بقى عامله زيه.. مين فينا شبه التاني معرفش.. بس بحكم الاقدمية فى الحياة اكيد هو وارث الطبع ده مني :(
مشكلتي فى الـ Extreme دائما وابدا
بنسى احيانا الحاجات الحلوة الموجوده فيا
ومش موجوده فى حد تاني ببساطة عشان انا هو انا ومفيش حد تاني يبقى انا

ايام باسم يوسف.. اختي شافت الحلقة اللي استضاف فيها دينا الوديدي
وسعتها قالتلى اول ما شفتها افتكرتك على طول.. شبهك وفيها من روحك
ساعتها بس سمعت اغانيها.. حلوة.. ظريفة.. طبيعية مش مصطنعة
ليها ستايل خاص بيها
مش مطربة بس مؤدية ممتازة
ودخلت قلبي

لما فات الوقت ودخلت الاوبرا وسمعت زميلتي وهى بتغني لأسمهان.. حسيت اني فى حتة بعيييييييدة قوي 
اسمع مغنيات الأوبرا أجلد نفسي أكتر واقول انا لسه بعيييييييييييييد
دا غير كم البني ادمين اللي بيلعبوا على الـ self esteem بتاعي بقصد او من غير
وارجع اتقوقع تاني
واشيل جوايا واحس بالفشل
واني ولا حاجة :(

امبارح سمعت بنت في ثانوي بتغني نفس أغنية اسمهان
وحسيت اني بعيدة اكتر
واني ماليش مكان فى العالم ده
ماليش مكان في العلوم
وماليش مكان في الادب
وماليش مكان في الفن
مكاني الوحيد هو اني اقفل على نفسي باب اوضتي واتقوقع لوحدي قدام الشيء الوحيد اللي فالحه فيه
اتفرج على كارتون يعيشنى فى عالم تاني.. او العب اي حاجة تفصل دماغي مني
او اراقب تحركات البشر على الكوكب واتحسر واتمنى اكون مكان كل واحد فيهم
لدرجة اني احيانا بوصل لمرحلة اني بحسد أصحاب الاعاقات الموهوبين وبقول ياريتني كنت معاقة كده
يا اما اثبت ذاتي.. يا اما هاقول انا على قد حالى والمفروض اعمل ايه يعني
انا مش قادره
انا فعلا عندي إعاقة.. اعاقة نفسية رهيبة مش قادره اطلع منها
عايشه على الهامش
مابحاولش اساعد نفسي
وحتى اللي بيحاول يساعدني ببعده
وارجع جوه القوقعة
مع ان عقلي بيقولي دينا الوديدي مش لازم تبقى اسمهان
واللي بيسمع دينا مش لازم يكون بيحب اسمهان
ليه لازم الناس تكون كلها شبه بعض
زي فكرة قصة الزهرة السوداء بتاعت نبيل فاروق.. عالم كل البشر اللى فيه شبه بعض
مستنسخين من اصل واحد
كل الرجالة نفس الخلقة
وكل الستات كذلك
هل كنت هاكون سعيدة لو كنت واحده من الوحايد دول؟
احيانا بقول عاوزه ادوب وسط زحمة الدنيا ومحدش يعرفني
وخلاص بقى حطيت الفكرة فى دماغى
الاقي تصرفاتي كلها بتقول للعالم انا هنا.. حبوني
دا جنان ايه ده ياربي :(

يلا.. مود وهايعدي