الأحد، 5 يناير، 2014

اللعبة

(الصورة من مدونة عنبر العقلاء)


طفل صغير
شاف اللعبة
اتعلق بيها وهواها
صبحت ملكة وبين ايديه
زهق منها ورماها
فات اليوم وراه التاني
شاف اللعبة ف ايد غيره
بكى واتجنن
عاوز اللعبة.. عاوز اللعبة
مهى حليت ف عينه
ممكن يرمى كل اللعب
ماعادتش حاجة تملا عينه
غير اللعبة اللى رماها
عدت ايام وراها سنين
كبر الطفل بجسمه
وماكبرش بطبعه
لسه هوايته يجيب اللعبة
يتعلق بيها ويهواها
تصبح ملكه وبين ايديه
يزهق منها ويرميها
أو يكسرها
فرق واحد بس اتغير

نوع اللعبة......!!!