الاثنين، 12 يناير، 2009

ذكريات.. من زمن فات.. الجزء الثاني


في نفس السنه عملت عملية الزايدة.. جالى المغص أول يوم فى امتحانات الشهر التالت.. الترم التانى
كان عندي رياضيات وخط عربي
ادخل الامتحان.. واخرج منه على اوضة الاسعاف عشان اكمل وصلة الوجع
ماما كانت موجودة يوميها فى المدرسة.. فى اجتماع لمديرات المدارس فى المنطقة.. قالولها بنتك تعبانه.. قالتلهم لا دى تلاقيها اخدت برد ولا حاجه.. اصلها بتحب تلعب فى المية كتير
بعد امتحان الخط.. صريخي زاد
اتصلوا ببابا عشان يودينى المستوصف
ومن هناك اخدت تحويل على المستشفى الكبيرة فى شقراء( المنطقة اللى كنا تبعها) ودى كانت على بعد 35 كيلو من المدينة اللى احنا فيها
وهناك اخدت كم من المحاليل والمسكنات.. ومافيش فايدة
قالوا هانحجزك يوم.. ونشوف بكرة
كل اللى فكرت فيه ان عندى امتحان.. بابا قالى مش مهم
اتسابت لوحدى يوم بحاله ، وماما وبابا جولي بالليل
كنت باتقطع.. ماما بتقولى اصبري هاتخفى دلوقتى
الدكتور المصري خلى المحلول يجري بأسرع ما يمكن جوا عروقي
الممرضة الهندية سألت عليا الساعه 1 ونص بالليل.. قلتلها الحمد لله
والصبح صحيت الساعه 9 باتقطع
دخلت اعمل العملية لوحدى.. عندها الزايدة.. الحالة متأخرة
أهلها مش موجودين عشان ناخد منهم الموافقة.. والممرضة الهندية التانية ماسكة ايدي وبتضحكلى وبتقولى.. انتى سمسم بابا ولا سمسم ماما
يعنى انا شبه مين فيهم
قلتلها انا سمسم بابا
نايمه على ظهري.. باشوف السقف بيجري
ادخل اوضة العمليات اللى كنت حاساها شبه المخزن.. ريحتها غريبة قوى
وحقنة كبييييييييرة زى اللى كانوا بيطلعوها فى الافلام بيدوها للمواشي دخلوها فى الكانيولا
اقري سورة الفاتحة.. اقراها كلها واستنى
هما مستنين ايه يا ترى
الدكاترة بيتكلموا مع بعض.. مش عاوزه تنام
البس قناع على وشي لمدة 3 ثوانى.. ريحته وحشه قوى
بيلزقوا حاجات غريبة قوى على صدري.. ماكنتش مكسوفة.. هو انا كان عندى صدر اصلا
شاشة صغيرة جنبي عليها قلب صغنون زى الايموشنز برضه عمال يروح وييجى
وعليه شخابيط كتيرة
اروح فى عالم تانى
احس بيهم بيرجعوني لسريري
أي أي.. بالراحه
الدكتور المصري بيقولى.. ايه مالك تانى
قلتله.. وانتوا بتشيلونى اتلوحت وجنبي وجعنى
اسمع صوته.. ادولها....... دي لسه......
عاوزه اقوله انى فايقه.. انا مش باخرف
مش مهم
انا شايفه من تحت جفونى
ماما وبابا جم بالليل صحونى.. واختي الكبيرة كانت معاهم
نوبة قيء شنيعه.. وجع فى جنبي رهيب
وانا باتقيأ على السرير كنت باضغط على جنبي علشان حسيت ان الضغط هايفتح الجرح
جت الممرضة الباكستانية.. كان عذاب انى اقف عشان يغيروا ملاية السرير
ااااااااااااااااااااااااه... باتألم
كان يوم مأساوي
تاني يوم نفس الحالة
قيء بالليل وألم لا محدود.. السالاين كان بيخلص عشان يحطوا غيره
كنت احسن تالت يوم.. قالولى لازم تتحركي كتير.. كنت باخد الطرقة بتاعت المستشفى رايح جاي
العنبر بتاعى كان فيه 4 سراير
اللى كانت جنبي واحده ست عجوزه قوى.. دايما حاسه بحرقان فى معدتها
واللى قدامى كان ولد دخل بعديا بيوم.. شكله اصغر منى وعنده الزايده برضه .. ومامته كانت مقيمه معاه

اشمعنى هو يشيلوله الزايدة ب4 غرز وانا شقولي بطني ب6 غرز؟

آثارهم لسه موجوده عليا لحد دلوقتى
اللى فى الزاويه المقابلة.. واحده ماتكلمتش معاها كتير.. شكلها تلاتينية
وقت زيارة الظهر.. كل الستاير بتتشد.. كلهم عندهم ضيوف.. كل بيتزاروا وانا كنت لوحدى
ماما كلمتنى وقالتلى ان عندها امتحانات.. اخواتى بيمتحنوا
بعد ما ماما وبابا واخويا واختى التانية مشيوا من عندى بالليل.. قعدنا نتفرج على التليفزيون
قعدت مع الست العجوزه اللى جنبي.. تقولى انها فى بيت كبير
عندهم خمس تليفزيونات و3 دش
واولادها سايبينها لوحدها.. كانت بتدعيلى كتير
الولد الصغير اللى معاه امه كان اسمه سلمان.. كان معاه مجلة ميكي.. اخدتها منه وادتله ميكي جيب
بس المجله كانت غريبة قوى.. سوسو ولولو وتوتو كانت اساميهم فرفور وكركور وزرزور
ميمي اسمها ميني.. ولوز اسمه بطلوز وزيزي اسمها بطوطه
هو فيه كلام جديد نزل ولا ايه؟
تانى يوم الممرضة الباكستانية صحتنى م النوم الساعه 10 ونص.. قالتلى قومى .. نمتى كتير
السرير اللى كنت باخلى اخويا يضبطهولى عشان ابقى فى وضع الجلوس.. كل مره اصحى الاقيه مستوى.. ظهرى بيوجعنى من الوضعيه دى.. بس ماما بعد كده قالتلى لازم تبقى مفروده عشان جسمك ما يقتبش
كنا بنتشاكل على التكييف فى الاوضه
اولعه الناس تقول بردانه
اطفيه افطس م الحر
وانا باتمشى دخلت عنبر تانى.. واحده معاها رضيع عيان
بتغنيله وتقوله: حمودى يا حمودي.. حمودي دهن العودي
دخل جوزها وخرج بسرعه لما لاقاني.. قالتله تعالى هذي طفلة مريضة
قعدت نص دقيقة وقمت
بشكل او بآخر كنت مبسوطة ان ماما وبابا مش هنا عشان ما يقولوليش غطي شعرك والبسي الكاب
بعد اليوم الرابع ابتديت ادخل الحمام طبيعي.. بس باعمل بول بس
الدكتور اللى مش مصري كان بيقولى.. اول ما تلاقى نفسك بتطلعى ريح قولي
كنت عامله احتفال ساعتها.. يوميها كانت اول مره يجيبولى اكل
لبن دسم قوى وكيكه دسمه اكتر منه.. وحباية لونها ابيض
اخويا اتصل بيا الصبح تانى يوم بيهزر معايا.. يقولى بيأكلوكي فول؟
ماما تاخد منه السماعه وتزعقلى.. قولوا كلام عدل.. المستشفى بتسمع المكالمات.. ما تعبطوش
وقت زيارة الظهر.. الستاير بتتشد.. ممنوع التمشي فى الطرقة
حسيت انى لوحدى لوحدى لوحدييييييييييييييييي
مين يقول ان طفلة عندها 8 سنين تبقى لوحدها قوى كده
ساعتها قعدت أعيط.. لعنت الانتحانات والشغل وكل حاجه اخدت اهلى واخواتى مني
اختى الكبيرة لما اتصلت بيا امبارح كانت بتذاكر انجليزي.. نسيت اللغه اللى كانت هاتكلمنى بيها.. كانت هاتكلم السويتش بالانجليزي
تداركت نفسها وقالتله بالعربية الفصحى.. أريد أن اكلم أختي
وحكتلى وكنت باضحك
انا عاوزه حد جنبي دلوقتى
الستارة بتتفتح عليا.. وشابة ماعرفهاش بتضحكلى
ناس كتير ماعرفهاش جم قعدوا معايا.. وجابولى حاجات كتيييييييييييييييييييير قوى
شنط شنط واكياس
تفاح احمر وزبادى وعصاير كتيييييييييير وبسكويت وكيك
قالولى انهم قرايب الست العجوزة.. وقالتلهم انهم يجيبولى الحاجات دى عشان انا لوحدى
كنت مبسوطه قوى قوى
ولما ماما وبابا جم فرحوا بالوليمة
كل اخواتى جم واكلوا
وانا مروحة.. بابا واخويا لموا الحاجات دى كلها معاهم ومشينا
فى البيت بابا اداني عشرة ريال
قالى نصهم مصروفك فى الاسبوع اللى فات ونصهم حلاوة ما طلعتى
ناس كتير من صحاب ماما فى المدرسة جم وزاروني
البيت اتملى علب بسكويت وشيكولاته
طنط ميساء جارتنا السورية الوحيدة اللى جابتلى جلابية على مقاسي
جت زارتنى فى المستشفى مرة.. قعدت ترغى مع ماما – ماهو كان يوم الخميس واجازة بقى - .. ماكنتش جعانه فأخدت الغدا بتاعى واكلت إيلاف بنتها الصغيرة
كان مودي وحش وكنت عاوزه الممرضة تعرف انى ما اكلتش عشان الدكتور المصري وبقية الممرضين ييجوا يهتموا بيا شوية.. بس بوظت الخطة بقى
الوحدة وحشة قوى
ايمان .. زميلتى اللى بتنافسنى فى الفصل اتصلت بيا بتسأل عليا.. دى بنت مدرسة الخط.. قالتلى هاتخرجى امتى
قلتلها معرفش.. يمكن اقعد اسبوع او اتنين
خرجت فى اسبوعها .. بس ماكنتش باروح المدرسة مش عارفه ليه
كنت باقعد مع العيال الصغيرين عند طنط كريمة.. اللى كنت باقعد معاها قبل ما ادخل المدرسة او لما ماما وبابا يروحوا الحج
كنت باروح المدرسة بس عشان امتحن واروح تانى
ماكنتش بذاكر بصراحه.. مانا عارفه كل حاجه
كنت باسمع القرآن والمحفوظات.. حافظاهم عشان بارتل وكنت بالحنهم
اقولهم امتحنونى فى اى حاجه.. عاوزه اخلصهم بسرعه
اللى ذاكرتهم بس كانوا التاريخ والجغرافيا
استاذة فاطمة جابتلى كرتونتين بسكويت
واحده عشان انا من المترددات على المكتبة والتانيه عشان مسابقة تلخيص كتاب كسبت فيها

يوم ما رحت عشان أفك السلك.. الدكتور المصري هو اللى فكهولي

شغال بالمقص يفك الحاجات السودا السميكة اللى داخله جوا جلدي.. كان شكلها بشع قوى

كنت عماله اتفرج عليه وهو بيقص وبيقص

وعلى اخر غرزة دخلت الممرضة وزعقتلي وقالت: انتى مافيه شوف

يعنى ماتبصيش وكانت عاوزانى اودي وشى الناحية التانية

الدكتور قالها.. لأ دى شاطرة دي

الكلمة دى سمعتها فى حياتى كام مرة ياترى؟ :q

امتحنت امتحانات اخر السنة فى الدور اللى تحت في مدرستي.. عشان مابقدرش اطلع السلم
فكرت ساعتها فى البنت عائشة اللى اكبر منى اللى دايما فصلها كان بيبقى تحت عشان هي بتمشي بعكازات
فى امتحان العلوم كانت ابله منيرة مدرسة العلوم بتيجي تطمن عليا.. كانت هى اللى بتراقب
وكانت بتيجي تلعب فى البراية اللى على شكل طيارة بتاعتى
ولما خلصت وسلمت الورقة قالتلى: حلقى بطائرتك الخاصة
ههههههههههه

15 حط دماغك:

رجل من غمار الموالى يقول...

سلامات يا أخت وينكى
.........
مهمة قوى حكاياتك دى
بتعطى لمحة عن الحياة فى الغربة
من وجهة نظر طفلة
الحكايات دى تنفع فيلم سينمائى جامد
لازم تحافظى على حقوق ملكيتك الفكرية للأفكار دى
سجليها فى الشهر العقارى
......
فكرتينى بالذى مضى
انا كمان عملت عملية الزايدة فى المرحلة الإعدادية
كانوا بيقولوا ان أحد أهم أسباب إلتهاب الزايدة الدودية
التوتر والقلق والخوف..والعصبية
.
ودى فعلاً من صفاتى الدائمة
.......
تحياتى

gana magde يقول...

هى طويله شويه

بس حلوه

عرفتنى احساس اللى عامل الزايده

اصلى معملتهاش الحمد لله

تقبلى تحياتى

micheal يقول...

عااااااااااااااااااااا
ايه الحكاية دي يا وانكوكا..عملية دي ولا دراما إغريقيية
ده أنا يوم ما عملت العملية إيهاها(طبعا فاهماني) خدت حقنة البين ج فيسسسس..مدريتش بالدنيا غير وأنا مرمي علي سرير تاني وفضلت نايم بعديها يوم ونص في سلام
حونين من يومي والله
:)
ع العموم ربنا يبعد عننا الزايدة
تحياتي يا وانكوك

سارة نجاتى يقول...

ايه الذاكرة اللى مش طيبعية دى ؟؟ ده أنت فاكرة تفاصيل دقيقة أوى , أنا حسيت كأن اللى بتحكى الطفلة اللى كانت موجودة وقتها مش أنت دلوقتى , و بس حلوة سمسم بابا دى هههه
أحلى حاجة لما تبقى قادرة تفتكرى تفاصيل من طفولتك حتى لو كانت تجربة زى الزايدة و لو أن واضح أنه كان حوار مهيس , أنا بقى مش فاكرة حاجتين على بعض .

تحياتى ليكى

انحلت سيور العربه وسقط المهر من الاعياء يقول...

مرحا بالعمليات قصدى بالذكريات


كنت بادخل من روابط بدخلنى الى بحر الظلمات العظيم لمدونتك؟
يا تر ى ليه؟

سلام وتحياتى يا صديقه

وينكى يقول...

رجل من غمار الموالي
الله يسلمك يافندم
لو كانت دى اسباب التهاب الزائدة كان زمانى طلعتلى الف زايدة وانفجروا من زمان
ههههههههه
هاتخليني افكر فى موضوع الفيلم ده بجد
بس الموضوع مش محتاج تسجيل ولا حاجه
الاثبات لسه موجود لحد دلوقتى
:)
جنا مجدى
اهلا بيكى
الحمد لله انك ما عملتيهاش
ربنا يبعد الشر عن الجميع
مايكووووو
شفت ان انت اللى بتجيب لنفسك الكلام
طب انا كنت ناسيه موضوع العملية بتاعك ده خااااااااالص
اشرح للزباين بقى ;q
ساره نجاتى
الله اكبر.. خمسة وخميسة
انتى جايه تقري ولا اييييييييييه
وانا اقول الزهايمر ده جالى من امتى
هههههههههههههههههههههه
شربات انتى بجد
اسكتى والله دا كان حته حوار منيل بنيله
سابلى ذكرى
و6 غرز
انحلت سيور العربة
انه القدر يا ولدي اللى خلاك تدخل هنا
بس منور بجد
:)

اعشق فى اليل ضوء القمر يقول...

عارفه أجمل ما فى الموضوع إيه إنها حاجات عدت من زمن و مش عايشاها دلوقتى
على العموم ألف سلامه عليكى شافاكى الله وعفاكى وجميع المسلمين ومرضانا ومرضى المسلمين

لكن بالنسبه للبوست أسلوبك فى الكتابه شدنى قوى لأكمل البوست عجبنى طريقه ربطك و تنقلك بين الأحداث

رابطة هويتي اسلامية يقول...

شارك معنا في حوارنا
غزة في قلب مدون
مع المهندس : الحسيني لزومي
الحوار موجود علي الرابطة شارك معنا في الحوار
كن إيجابيا وحاول المشاركة في إنشاء بلوجر فعال
حوارنا مستمر مع المهندس
متي دخلت سجل تعليقك بسؤالك أو إستفسارك بالنسبة للمهندس
مع تحيات
رابطة هويتي إسلامية

آلام وآمال يقول...

ايه ده هي مدونتك رجعت امتا يا وينكي
انا اخر مرة حاولت اجي هنا كان بيقولي لم يتم العثور على هذه الصفحة
وكذا حد قال انها تم اختراقها وكده

ولما شوفت تعليقك عند محمد حمدي جيت جري
الف مبرووك
:))

يا مراكبي يقول...

يا خبر أبيض .. كل البوست ده وإحنا لسة في 8 سنين .. أمال لما هتوصلي ل 15 سنة هيبقى البوست قد إيه؟ هههههه

عموما ألف سلامة .. أنا حسيت وكأنك عاملة العمليى دي إمبارح

بسم الله ما شاء الله عالذاكرة

يا مراكبي يقول...

ي خبر أبيض .. كل البوست ده وإحنا لسة في 8 سنين؟ أمال لما هنوصل ل 15 سنة هيبقى البوست قد إيه؟ هههههه

بس بجد أنا حسيت من دقة التفاصيل إن العملية دي كانت إمبارح .. بسم الله ما شاء الله عالذاكرة الحديدية

fashkool يقول...

وينكى العزيزه .. تحياتى
حمدا لله على سلامتك .. طبعا دى عمليه من زمن فات .. وربنا يوفقك

وينكى يقول...

أعشق فى الليل ضوء القمر
الحمد لله على كل حال ويارب ماتوري حد الأيام دى
انا بافتح صفحه وباسيب صوابعى تكتب بدون تحكم
اتمنى ان دماغ صوابعى تكون عاجباك
:q
رابطة هويتي اسلامية
طيب وشكرا
الام وامال
هيييييه ازيك
انا رجعت بقالى فترة.. وبحاول اترجع اللى ضاعوا مني واحده واحده
ميرسي انك جيت بجد
انا مبسوطه
يامراكبي
ههههههههه
حتى لو كنت نسيت.. فانا عندى اللى يفكرنى.. 6غرز معلمين فى جنبى بطول شبر بحاله
انسى ازاى بس؟
لما كان عندى 15 سنين دى حكايه محتاجه شهر عشان تنكتب
لأنها فترة الثانويه العامه طبعا
ان ان ان تششششش
خلي الطابق مستور لحسن تطق فى دماغى واكتبها فعلا
فشكول
الله يسلمك يافندم
ويارب ماتعدى بالتجربة دى

غير معرف يقول...

ياااااااااااااه انا مكنتش اعرف التفاصيل دي كلها مع اني عارفة الموضوع لكن مش كل ده.

ابلة منيرة الجبري ندهت عليا وانا في الفصل وقالت لي اختك تعبانة تعالي خديلها الشنطة...وسالتني هي اختك كانت عيانة الصبح قلتلها لا.

لما روحت لقيت ماما وبابا جايين من برة وبيقولوا انك هتتحجزي يوم في المستشفى وماما كانت بتاخد لبسك في شنطة عشان تروح تدهالك في المستشفى "يمكن تطولي عن يوم" وساعتها مكناش عارفين ان عندك الزايدة.

كنت ساعتها صغيرة اوي مش فاكرة اولى وابتدائي ولا تانية؟؟يمكن تالتة؟؟مش فاكرة

كان مواعيد الزيارة في المستشفى محددة ومكنش يسمح للاطفال بالدخول..اول مرة اروحلك فيها كنت مع بابا.
وبابا كان عايز يدخلني لكن موظف الاستقبال قال لبابا سيبها في الريسيبشن وحضرتك ادخل!!!ممنوع دخول الاطفال.
انا قعدت لوحدي وكنت زهقانة وعايزة ادخل او حتى اروح.
شوية ولقيت بابا جالي وقالي اتسحبي من جنب المكتب وامشي على طوووووول وبعد كدة حودي يمين.

انا مشيت بس على طول لحد فين؟؟
اول طرقة مشيت فيها وطلع الطريق غلط وتهت!!
قعدت امشي في المستشفى الكبيرة اوي
لحد ما في الاخر لقيت بابا حبيبي طلعلي زي المنقذ و شاورلي ووداني على الاوذة بتاعتك.
كنت ساعتها مش موجودة ماما قالت لي انك انت رحتي تتمشي شوية في الطرقة مع اختي الكبيرة.

ولما جيتي سلمت عليكي وكنتي واحشاني اوي.
وانت اديتيني ساعتها كيس فيشار بالفلفل :)

رحت المدرسة تاني يوم كانت الابلة الي بتاخد الغياب اسمها ايه؟؟بتحط روج لونه موف كدة ؟؟فاكراها
قالت لي اختك ماجتش ليه؟
قلتلها تعبانة...

وابلة منيرة الجبري برده سالت عليكي ساعتها.
بالمناسبة كانت عسولة جدا وبتقولي برده بعد كل امتحانه
حلقي بطائرتك الخاصة :)
ايام جميلة

وينكى يقول...

انونيموس اللى هي ميمي السكرة اختى العزيزة
طب تصدقى بقى ان الجزء بتاعك ده انا كنت ناسياه خالص؟
كويس انك لسه فاكرة.. كملتيلى الحكاية
:)