الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2009

لحظات دافئة


البوست ده انا كتبته من فترة طويله.. حوالي سنة أو سنتين
حاسه ان نفس الكلام ده انا محتاجه أقوله دلوقتي
يمكن.. يوصل رساله
****


ربي راعي وسلامى عمرى ما احتاج لسواه
في الجدوب هو طعامى في العطش نبع الحياه
وإن بوادى الموت مشيت ليه أخاف وأنا معاه
خيرى فيه مضمون وكافي كل أيام الحياه


قاللى متخافش في دخولك وفي خروجك من الخطر
هاسترك م الريح وإيدى تكون مظلة من المطر
تختبر في كل يوم إنك علي قلبي عزيز


اسمه برج حصين وأمن للى يلجأ لحماه
واللى من قلبه يأمن يلقى في الرب النجاه
دا الظلام أن زاد وغطى عالأراضى والبشر
نوره يشرق مجده يملى أرض من طلبه وصبر


يمتلي الفم بمديحه وافتخر طول عمرى بيه
من هدانى للمراعى من حملنى على منكبيه
لا عوز للى ينادوله للى يتكلوا عليه
دى الأسود بتجوع ولكن يشبع الناظرين إليه
إيه رأيكوا فى الكلام ده؟
قد ايه هو رقيق وجميل ويمس القلب
دى واحدة من الترانيم اللى غنيناها فى الحفلة
يمكن الموضوع يكون غريب شويه.. لكن هو ده احلى مافيه
الحفله كانت بتضم موشحات ومدائح نبوية والسيرة الهلالية وأغاني تراثية وزجل وترانيم وأغاني من الفولكلور النوبي
كل ده انصهر فى بعضه فى قالب واحد عشان يطلعلنا عمل فني مصري صميم
واحنا بنغني وايدينا متشبكه
والضحكه الصافيه طالعه من القلب على موقف أو نكته
يوم رائع موت
والاروع منه لما نكون فى رمضان ونتفق على يوم نفطر فيه كلنا مع بعض.. مسلمين ومسيحيين
كل واحد يطبخ حاجه ويجيبها معاه.. وكله يصوم إسلامى لحد المغرب ما يدن
وتبتدى المعركه بقى
هات حته من دى... ناولني البتاع اللى هناك ده
الله.. مين اللى عامل الفراخ دى
وطبعا انا...... ابعدوا البتنجان عنييييييييييييييييييي
اسمع ضحكة جاكلين المجلجله من على بعد سنه ضوئيه كلها مرح وتفاؤل
دى البنوته اللى كانت قاعده جنب ماما فى الحفله بتاعتى وكانت طايره من الفرح بيهم وبيا
وكارين .. أو كوكي زى ما بنسميها اللى مصره تسمينى ام اسماعين .. نسبة إلى الأغنيه اللى اتشهرت بيها فى الفرقه
مواقف حلوه قوى قوي... وعندى منها كمان كتير

من أجمل المواقف اللي عدت عليا برضه... واحنا بنزين شجرة الكريسماس
باغنى ترنيمة ليلة عيد بتاعت فيروز مع البنات واحنا بنزين الشجره.. أنا ونوووز.. البنتين المحجبتين الوحيدتين فى المكتب, ونودى وتامر وبوب.. كنا بنساعد ماجي وجاكي وكارين.. وطبعا كنا نازلين تريقه على القصيرين اللى لازم يقفوا على كرسي عشان يحطوا الحاجات على الشجره من فوق
جو كله ضحك فى ضحك ومرح
مديرة المكتب جابتلنا شيكولاته على هيئة اجراس... استأذنت يوميها بدري عشان تلحق تعمل شعرها عند الكوافيره قبل ما تروح الكنيسه
ومافيش نص ساعه لقيتها راجعه وبتقولى... انا لقيت وسط البلد كلها .. إني ألاقي خروف لعبه
مش لاقيه خالص
من كتر ماتعبت فكرت أجيب خروف صاحي وأخلص
وقعدنا ندور ساعتها على صورة خروف على النت وطبعناه
المكتب بقى فيه شجرة كريسماس وصور خرفان فى كل حته
وصممت بطاقات مكتوب عليها
عيد أضحى مبارك& كريسماس سعيد
طبعا الناس ماعجبهاش الوضع... قالوا عاوزين الخروف صاحي
مش ناويين تجيبولنا خروف ندبحه ونشويه
طبعا اللى قال الكلام ده واحد طول بعرض بارتفاع مستعد ياكل عشر خرفان مع بعض
يوم الفالنتاين
نزلت من البيت عاوزه أشتري ورد لكل اللى فى المكتب
طبعا كنت متغاظه من ارتفاع اسعار الورد وكتبت بوست عنه قبل كده
اشتريت عشر وردات للكل... وزعتهم على زمايلى كلهم
وضحكت قوى لما لقيتهم جايبينلى شيكولاته.. المهم كان لونها أحمر
وورد من نفس النوع اللى أنا جبته
أعتقد كلنا جبنا الورد من نفس المحل باين
يوم كان عندى شغل فى مركز المؤتمرات
معرض دولي كبير
طقت فى دماغي انى اجيب حلويات شرقيه, والكل هياكلوا معايا
طبعا احنا المفروض منظمين للجهة بتاعتنا .. يعنى نفضل واقفين زى الالف ومانتحركش
اتخيلوا بقى لما ييجى ناس عاوزه تتكلم معانا عن نشاطنا وتلاقى خمس شباب قاعدين على الأرض بياكلوا بسبوسه؟؟؟؟
أى حد يبصلنا بس.. نقوله.. اتفضل معانا
ويقتنع ان البسبوسه أفيدله.. وياكل ويمشي
اللى كنت فطسانه على روحى من الضحك بسببها... بنوته اسمها ساندي
حاجه كده رقيقه وصغنونه وهشه موت.. تنفخ فيها تطير
قدرت أخليها تنسى الايتيكيت ومامى ودادي .. وقلبناها أم سيد
طلعت بنت البلد من جواها
باقضى أوقات سعيده قوى قوى وسط عيلتي دى
مافيش فرق بينا.. ماحدش بيسأل التاني انت جاى منين ولا ملتك ايه
لما جت ذكرى وفاة اخت زميلتنا مسيحيه , كنا لابسين اسود كلنا
ولما عرفنا ان مرات زميلنا المسلم حامل.. زغرطناله كلنا
أو انا بس اللى زغرطت عشان مابقاش كدابه
:)
مش فاهمه بجد
إزاى فيه ناس فى مصر بتكره بعضها عشان خاطر ديانه او جنس او لون
هى العالم دى هبله؟؟؟


5 حط دماغك:

حسن ارابيسك يقول...

الجميلة والرقيقة
وينكي
اذيك وعامله ايه وحشاني واللهي بجد
للتو قرأت تعليقك لدي وكم أسعدني توقيعك مرة أخرى في مدونتي المتواضعة

ورداً على سؤالك بالطبع أتذكرك فلم انساكي أبداً ومازال رابط مدونتك لدي وكنت دائماً كلما حالوت الضغط عليه لزيارة مدونتك التي أعتز بها دائما أجد صفحتك مغلقة وكان هذا يحزنني
بالطبع أتذكرك لكنني أتذكر أنكي منذ أن أعتذرت لكي عن كتابة مقالات عن الفن التشكيلي أعتقد أن هذا قد أغضبك وكنت كلما علقت لديكي لأن كل مواضيعك تعجبني وأعلم كم انتي نشيطة جداً ولكي عدة أنشطة جميلة ورائعة وللعلم مازالت أحتفظ بإغنيتين بصوتك لفيروز أسمعهم من وقت لأخر

المهم أنا سعيد بحنينك هذا وسعيد بعودتك وسعيد بهذا البوست الذي تعيدين نشره لما يحمله لكي من معاني ثرية جداً وأنا أتذكر هذا البوست جيداً
وينكي
أتمنى أن تكون حياتك تسير كما تحبين وأتمنى أن تكوني قد حققتِ في تلك الفترة الماضية كل ما كنتي تصبين إليه
دعائي لكي بالتوفيق
يارقيقة ومكوكية لاتهدأ في حقل الثقافة الجميلة

micheal يقول...

كم أنتي جميلة يا وانكوكا

micheal يقول...

ألو يا أمم

يا مراكبي يقول...

إزاى فيه ناس فى مصر بتكره بعضها عشان خاطر ديانه او جنس او لون

هى العالم دى هبله؟؟؟

سؤال في محله .. والإجابه عليه هي: أيوة الناس دي هبلة ومش قادرة تفكر شوية .. بس شوية تفكير

مافيش مخ خلاص

micheal يقول...

ألووووووووووو