الاثنين، 19 مايو، 2014

من فات قديمه




كلمة أقولها حينما يجتاحني الحنين إلى الماضي
لست من هواة البكاء على الأطلال والإيمان بأن" اللي فات عمره ما هييجي زيه"
دائما ما عشقت لحظتي الحالية ورأيتها كنزي الذي يغنيني عما مضى ويطمئنني لما سيأتي
لكن هذه اللحظات.. آه من هذه اللحظات
حين يستبد بك الحنين لصورة.. لصوت.. لرائحة
تنهمر بلا مقدمات على عقلك.. فتشعر وكأن ما حدث منذ سنوات.. لازال حيا بداخلك
تتذكر الشارع القديم.. مدرستك.. أصدقاءك
وحتى عداواتك الطفولية التي كانت تثير غيظك.. تتذكرها فلا تثير الا ابتساماتك
تتذكر حين كنت تتمنى الموت حتى لا تعاقبك معلمة العلوم .. حينما كان الموت بالنسبة لك هو هروب مؤقت من موقف طارئ
حينما أقارن ما أتمنى الموت من أجل الهروب منه الآن بما كنت أود الهروب منه سابقا.. رباه كم تضحكني الذكرى حتى الثمالة
حينها أشرد.. وأتخيل ماسأود الهروب منه مستقبلا.. ذلك الذي ساضحك بسببه على ما أود منه الهروب اليوم
وأستحضر دائما قول العجوز
" هو انتو لسه شفتوا حاجة!! " 

حينها أصمت... وأرتجف

0 حط دماغك: