الاثنين، 1 ديسمبر، 2008

قطعة شيكولاته


أمر يوميا على ذات الدكان كل صباح حين أذهب لعملي.. لكني لم ألحظ ما يعرضه من سلع إلا اليوم
لم أتناول افطاري؛ فأردت ابتياع بعض قطع الشيكولاته .. أقلب.. أختار.. أتخيل مذاقها
لكن استوقفني نوع واحد فقط.. ظللت احدق فيه وبداخلي يتدفق طوفان من الذكريات
انها هي.. قطعة الشيكولاته التي دأب جدي - رحمه الله - على شرائها لي كلما زرته
أستفيق من الذكرى على نظرات البائعة المتشككة في نواياي أو في صحتي العقلية.. أبتسم واطبق كفي على كنزي الصغير .. أذهب لأدفع ثمنها
انها باهضة الثمن حقا..ترى؛ أكان جدي يدفع هذا الثمن كل مرة أراد فيها أن يرى ابتسامة سعادة على وجهي الطفل؟.. أم أن سعرها ارتفع مع ما ارتفع سعره ( وأقصد كل شيء.. عدا الانسان)
أجلس في قطاري اليومي.. بجوار النافذة كما اعتدت.. أتطلع إلى كنزي بغلافه الباهت الذي لم تغيره السنين.. ابتسم بحنان من يرى صديقا قديما بعد طول فراق
ترى.. أكان هذا حجمها حقا أم أنني كنت صغيرة لدرجة تجعل هذه المنمنمة تملأ روحي فتكفيني.. أم أن عوامل التعرية نالت منها؟
حللت غلافها الذهبي وبداخلي تساؤل..ألازلت أذكر طعمها؟
بل.. هل تغير طعمها ضمن ما غيرته الايام؟
أتذكر وابتسم.. تتكشف عن تضاريس طال اشتياقي لها.. أتذكر كيف كانت اختي الكبرى تكرهها كثيرا.. تكرهها لدرجة الاختباء أسفل الفراش كيلا يدفعها جدي إلى فمها
أتذوق أول قطعة منها.. وأعود بالزمن سبعة عشر عاما
لا أذكر متى توقف جدي عن احضار كنزي الثمين إلي.. لا أذكر متى بدأ باستبدال براءة الطفولة بالأوراق الخضراء
آخذها منه لأشتري أنواعا اخرى من الشيكولاتة
وبرغم رنين اسمها وعراقة أصلها.. إلا أنها لم تواز يوما كنزي الذي مزجه جدي بعميق حبه لي.
هي الآن بين يدي.. وفي فمي..أعادت إلي كل هذه الذكريات
أتأرجح بين سعادة وحزن.. غلب عليهما الشجن
أتذكر جدي الذي ساءت صحته لفرط مرور السنوات على جسده النحيل المتداعي.. حتى لم يعد يحتمله أقرب أقربائه
لله ما يفعل بنا الهرم من مصائب.. أمنع دمعاتي حتى لا يراها المتطفلين من حولي حين أتذكر جدي الحبيب
لم يعد هو ذلك الطيب الحنون .. تحول إلى غريب آخر في أيامه الأخيرة
يقتلني الاحساس بالألم والذنب حين أتذكر كم تمنينا له الراحه بأسرع أشكالها.. لله ما أقسى الحجارة التي تسكن بين ضلوعنا
اتذكر بكائي الحار حين اكتشفت إصابتي بالحصبة الألمانية في صغري .. بكيت لأني قبلت جدي وخفت عليه من العدوى
حينها استاءت أمي لأني لم أخش على اخوتي خشيتي على جدي
اقتربت محطتي.. ولازال بداخلي طوفان من الذكريات صار اكثر هدوءا واستقرارا كالنيل بعد فيضانه 
أعتذر إليك جدي.. لم أقرأ لك الفاتحة منذ زمن
أعتذر إن أسأت إليك يوما 
وأشكر قطعة الشيكولاته التي أرسلتها روحك إلي  :)

6 حط دماغك:

Mohamed Hamdy يقول...

اعدت لى ذكريات بحاول انساها كل يوم وبفشل

لكن البوست رائع

تحياتى

وينكى يقول...

محمد حمدي
:( رحم الله فقيدك
معلش كلنا لها

micheal يقول...

بجد مشاعرك جميلة أوي يا وانكوكا
قولي ومتخبيش أكلتي كم قطعة شيكولاتة
:)

وينكى يقول...

دانا يا حبة عيني مابقيتش اكل تقريبا
يا دوووووووووووب.. علبة فى يومين
:P

حقودي يقول...

صدق من قال
ما يخرج من القلب يدخل الي القلب
وينكي
وصل الينا ما احس به قلبك
قصة جميلة جداً
و أنا بشجعك علي الأستمرار مع أني معملتهاش مع نفسي
حقودي بقي
تقبلي تحياتي

will يقول...

情趣用品,情趣,情色,成人,A片,自拍,情趣用品,情趣,色情,成人影片,色情影片,免費A片,情趣用品,情趣,成人網站,A片下載,日本AV,做愛,情趣用品,情趣,美女交友,A片,辣妹視訊,情色視訊,情趣用品,情趣,色情聊天室,聊天室,AV,成人電影,A片,情趣用品,情趣用品,情趣商品,情趣,情趣

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

情趣用品,A片,AIO,AV,AV女優,A漫,免費A片,日本AV,寄情築園小遊戲,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,色情遊戲,一葉情貼圖片區,色情網站,色情影片,微風成人, 嘟嘟成人網,成人,成人貼圖,18成人,成人影城,成人圖片,成人影片,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,080視訊聊天室,視訊聊天室

情趣用品,A片,aio,av,av女優,a漫,免費a片,aio交友愛情館,a片免費看,a片下載,本土自拍,自拍,愛情公寓,情色,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,寄情築園小遊戲,色情遊戲,嘟嘟情人色網,一葉情貼圖片區,色情影片,情色網,色情網站,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區,成人小說,成人電影

情趣用品,情趣,情趣商品,自拍,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,哈啦聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,H漫,A片,AV,AV女優,A漫,免費A片,愛情公寓,情色,情色貼圖,色情小說,情色小說,情色文學,色情,寄情築園小遊戲,色情遊戲,SEX,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區