الخميس، 1 سبتمبر، 2011

حالة غنائية غير عادية



خلال زيارتي اليتيمة للبنان السنة اللي فاتت كان جزء من برنامجنا اننا نزور مهرجان موسيقي.. احتفال باطلاق مشروع ما او بالاصح مسلسل انترنتي يخدم قضية ما
وكان من ضمن البرنامج عرض مقاطع من المسلسل ده ومناقشة فكرته مع تقديم العديد من الفرق الموسيقية في مدينة الملاهي اللي كانت بتستضيف الحدث ده
كل اللي فاكراه قد ايه الدنيا كانت زحمة.. قد ايه الدوشة كانت عاليه.. قد ايه الفقرات اللي كانت بتتقدم على المسرح مرعبة
من واحد بيتحول لدراكولا على المسرح وعاوز يثبت انه من بيروت عن طريق قطع احباله الصوتيه ، لواحده حرانه شويتين ما بتقولش غير كلمة: " ياللي بدك فييييه.. أنا عندي إياااااه ". والمفروض اننا نصدق ان دي أغنية..
وكانت الفقرة الاخيرة مختلفة تماما
اختفى الزحام من حواليا واختفت كل الاصوات وما فضلش حواليا غير أنا وهي
ليها كاريزما وحضور.. رقيقة .. هادئة.. قوية جدا وواثقه من نفسها بتواضع جميل
مسكت الميكروفون وماكنتش عاوزاها تسيبه ابدا
ساعتها اختفت كل الفروق.. وبقت قضايا زي اختلاف اللهجات والاهتمامات بالموضوعات حاجات هامشيه جدا
صوتها واحساسها كان في الهواء من حواليا وكأني كنت باتنفسه
الست دي ثورجية.. متجددة.. أفكارها من دماغها
حالمة.. وواثقة من نفسها.. وبتحب اللي بتعملها وواثقه فيه جدا
وعرفت اني مش هانساها أبدا.. " تانيا صالح "


لما رجعت مصر بقيت ادور على أي حاجه تخصها.. وزي أي حد بيغني الأغنيات البديلة - مش عارفه مسميينها بديلة ليه مع انها هي الأصل - مش متواجده في حسابات السوق
بس لقيتها.. وحبيتها أكتر واكتر
ثورجية مثقفة ... درست الفن وكتبت لنفسها ولغيرها
وسيلتها في تطوير مجتمعها هو الكوميديا السوداء.. مؤمنة ان العالم العربي مش ناقصه أغاني الحب فما حبتش انها تضيف له جديد
نقدت سياسات بلدها لبنان بكل جرأة.. غنت للوحدة الوطنية بكذا شكل

متهيالي لو كانت مصرية كانوا اعتقلوها من زمان

شوفوا الكليب ده عشان تعرفوا قصدي ايه
وفيه بتعلن قرفها الصريح من الكلامنجية السياسيين مادام مافيش حاجه جديدة بيعملوها غير الكلام

امبارح بس... عرفت بالصدفة انها حققت أعلى مبيعات للالبومات الاصلية على مستوى فيرجن ميجا ستورز في لبنان.. ودي كانت صدمة لناس كتير جدا ﻷن جمهورها ومستمعينها زادوا .. ضحكت جدا لما لقيت تلميحات باتهامات انها ممكن تكون بتشتري البوماتها بنفسها او انها متعاقده مع فيرجن ماديا عشان يحطوها في المكانة دي.
ودي حرب السوق التجاري على كل ماهو غير مالوف.. بس ماعتقدش انها ممكن تشغل بالها بده كتير
لما باتفرج على واحد من كليباتها بحس بجد بفن مختلف.. لا يا جماعه بجد الست دي مختلفة جدا

شكرا تانيا صالح.. تستاهلي من العالم كله انحناءة وشابوه

دي كانت اخر اغنية قالتها في حفلتها اللي حضرتهالها.. قعدت سنة كامله ادور عليها لحد ما نزلت في ألبومها الجديد
من هنا تلاقيها

دا الموقع الالكتروني الخاص بها.. هاسيبكم تحسوا الكلام اللي انا باقوله بنفسكم

0 حط دماغك: