الخميس، 13 سبتمبر، 2012

رجل وامرأة.. وأشياء أخرى


من زمان قوي وانا بسمع وبشوف وبتفرج على صراع عميق دائر بين طرفي المجتمع اللي الدنيا حواليا كانت بتصورهم ليا انهم العدوين الطبيعيين لبعض من الأزل: الرجل والمرأة
ومش هاخبي عليكو بصراحة جت عليا فترة في حياتي كان لازم أنحاز بطبعي للكائن اللي كنت شايفاه مهضوم حقه والأضعف والمتحكم فيه والمفعول به واللي مش عارف يتنفس.. المرأة
مع اني في الواقع عشت في بيت مؤمن بالمساواة لدرجة تغيظ J .. مساواة لدرجة ان مافيش فرق مين اللي ينزل يزق العربية لما تبوظ او مين اللي يعمل الفطار النهارده او مين اللي ينزل يشتري حاجة للبيت الساعه 1 بالليل
أو حتى مين اللي غصب عنه لازم ينزل يشتغل عشان يبقى معاه فلوس
بعيدا عن استمتاعي الشخصي بالحياة دي للدرجة اللي بتخليني حاليا بطالب بحقوقي اني اقعد في البيت J .. ماعلينا
انا مش جايه اتكلم عن نفسي دلوقتي.. انا عاوزه أتكلم عن أفكاري
ربنا خلق آدم وخلق من ضلعه حواء.. كلام واضح وصريح وسليم.. لكن التفسيرات الخزعبلية طالته كتير وكلنا عارفينها من أمثال الضلع الأعوج واكسرلها ضلع وخرجت آدم من الجنة وعارفين الرد عليها كمان من أمثال الضلع اللي بيحمي القلب والعاطفة والسند وان " فأزلهما الشيطان عنها"
تحس كده ان الناس اللي بتطلع الكلام ده بيحاولوا يغيظوا بعض زي ما كنا بنغيظ بعض فى المدرسة واحنا صغيرين .. ولما حد بيغيظنا لازم نردر عليه وندور على رد قاطع ومفحم مع ان الموضوع في الاخر كله كلام عيال ولو هزيت راسك بلامبالاة ومشيت كنت هاتغيظهم أكتر لانك ماتنازلتش ورديت عليهم.
بتعدي السنين ويبقى الحال اللي عليه الدنيا هو اللي صورهولنا نجيب محفوظ في ثلاثيته المشهورة "اللي لحد دلوقتي ماعرفش عنها غير شكل سي السيد وأمينة بصراحة" لأن هو ده بيت القصيد..
وصل الحال في الدنيا ان الراجل يبقى هو المالك المتحكم المتصرف في أمور كل حاجة واللي بيعمل كل حاجة واي حاجة لمجرد انه "راجل" والست الوديعة المطيعة اللي دورها في الحياة يتلخص في وصف واحد وهو "خادمة"
خادمة في المنزل وخادمة للاطفال
مفعول به زي ما قلنا....حتى سي السيد لما بيستهبل بره بيته بيبقى برضه مع نوع تاني من الخادمات .. خادمات المتعة والجسد
وظهرت بقى الكلمات اللي مش لاقيالها وصف غير الجهل المطبق على غرار: حقي الشرعي.. انا الراجل.. الرجال قوامون على النساء...
صباح الفل ياكبيييييير
انت عارف أصلا الشرع ايه ولا بيقول ايه في مجمله ولا ما اخدتش منه غير انه حلل أربعه؟؟
انت عارف يعني ايه انك تكون راجل.. او عارف ايه هي الرجولة أصلا؟؟؟
طب سيبك من ده... انت عارف يعني ايه قوامة طيب؟
ساعتها هاتنط من مكانك وتقول ايوه عارف.. القوامة يعنى انا اللي اصرف وانا اللي ادفع الفلوس عشان انتو تاكلوا وتعيشوا، وبالحق ده انا صاحب الأمر والنهي
هأو أو آآآآآآآو.. طب ارجع بقى يا حلو للمعجم الوسيط وشوف المعنى اللغوي والاصطلاحي للكلمة قبل ما تتكلم
هتلاقي ان القيم على حاجة هو العامل عليها.. السهران على راحتها
وماعتقدش ان الفلوس هي كل القوامة لأنها مش كل احتياجات الدنيا ولا هى الأمل والراحة المنشودة
القوامة يعني انك تكون قائم على راحة البني ادمة اللي اخدتها من بيتها وراحة أولادها اللي بتربيهم عشانك
القوامة يعني ان لما جرس الباب يرن.. تقولها عنك انتي خليكي مرتاحة انا اللي هافتح الباب
القوامة يعني لما تزعل وتحزن وتسيل دموعها لازم انت اللي تحضنها وتطبطب عليها وتزيح همها.. مش توكسها
طبعا الناس هاتفتكر ان عرق حقوق المرأة وبتوع المساواة نقح عليا وهافتح النار على الرجالة وبس
لا طبعا.. تعالولي بقى هنا يابتوع حروق المرأة اما اتسلى عليكو شوية
ناس عاوزه حقوقها.. ماقلتش حاجة وكلام جميل.. بس انتو عارفين ايه هى حقوقكوا طيب؟؟
هايقولولي حقوقنا فى الشغل ومساواتنا بالرجالة جوا وبره البيت
طيب تعالوا نبص على القوانين كده ونشوف
في قانون العمل الرجالة والستات ليهم نفس عدد ساعات العمل.. نفس الاجازات المرضية والاعتيادية.. بالعكس الستات ليهم اجازة وضع وساعة رضاعة وفيه اعمال مش مسموح ليهم انهم يشتغلوها عشان خطورتها عليهم جسمانيا
يعني م الاخر الراجل هو اللي عاوز يتساوى بيكو في الشغل
دا كفاية كلمة: مطلوب انسة للعمل في المحل اللي الشوارع غصت بيها... دي عنصرية بقى
عاوزين المساواة فى الشغل ازاي بقى؟؟؟.. ربنا خلقك يابني ادمة ماتقدريش تستحملي المجهود البدني زي الراجل.. والراجل مايستحملش المجهود النفسي زيك.. يعني فيه عدالة توزيع اهوه
عاوزه تجري ترفعي أثقال براحتك ماحدش منعك.. بس هل هاتبقى راضيه عن شكلك لما تطلعلك عضلات وانتي كل تفكيرك انك عاوزه تبقى ملكة جمال!! – مع احترامي الكامل للي بيرفعوا اثقال وبراحتهم انا مجرد بضرب مثل-
طب ازاي!!!!
هاتقوليلي سيبك من الشغل بره البيت.. وخلينا فى الشغل جوا البيت.. لازم زي ما بساعد الراجل بره يبقى يساعدنى جوا
ااااااااه.. قولي كده بقى
في دى انا مش هاقدر الومك.. وده ناتج عن جهل مجتمعي كبير جدا اللي بيشوف ان شغل البيت شيء حقير وان تربية الاولاد مش محتاج أي قدرات خاصة واي خدامة تقدر تعمله
طب حلو بقى اننا فتحنا السيرة دي عشان هي دي النقطة اللي بلف وادور عليها م الصبح
البيت
مش هاننسى ولا هانتكلم عن ان الرسول عليه الصلاة والسلام كان بيساعد زوجاته في شغل البيت وبيقوم على خدمتهم وكان المسئول عن نفسه وحاجاته وكمان كان عنده خادم.. بس الرجالة احيانا بتنسى
ونتيجة للنسيان ده واعتبارهم ان شغل البيت شيء دني.. نقلوا الاحساس ده لزوجاتهم وبالتالي جزء كبير من ثورتهم ومطالبتهم بحقوقهم سببه شغل البيت مش اي حاجة تانية .. تصوروا!
يبتدي الراجل يذل في الست ويقولها انا اللي بصرف عليكي وانتي خليكي في البيت والعيال واخرتك الطبيخ والكنس والمسح...  فراحت تشتغل وقالتله راسي براسك كنتيجة طبيعية جدا للقهر.
يالختي اتلهي راسي براسك ايه وانتي أساسا اقصر منه ومش باينه من الأرض وهو قد ضلفة الدولاب
المشكلة مش في الانفاق على فكرة.. طب ماهو الراجل بيشتغل عشان يدي لبيته فلوس.. وانتي بتشتغلي عشان تدي لبيتك فلوس.. يبقى مين الكسبان في الحالتين ياللي بتشتكي انك قاعده في البيت ياحرام.. جتك خيبة تاعبه نفسك على الفاضي
انتي عندك بجد كل حقوقك وزيادة في شرع ربنا اللي بجد.. مش اللي بيصدرهولنا شوية معاتيه ومرضى نفسيين عاوزين يبنوا ممالك وهمية.
بس مش هالومك لما الراجل يذلك ويقطع عنك المصروف وعن عيالك عشان يحس انه متحكم في رقبتك .. واللي يوجع بقى ان مافيش حد هايجيبلك حقك بجد اليومين دول مع ان نصوص الشرع واضحة وصريحة
بجد بستغرب من واحد بتشتغل في خدمة اليبوت عشان خاطر تصرف على بيتها واولادها وعلى جوزها اللي مقضيها سهرات وحشيش مع اصحابه وقاعد في البيت وبيضرب مراته وشايف ان امتيازه الوحيد في المجتمع انه طالعله شنب
هايتقال عليه مش راجل.. بس الست هاتتعامل بقسوة اكتر لو كان الراجل ده مش موجود وهايتبصلها برضه انها هي الجاني والمذنب والشرير
عشان بعدنا عن الشرع تماما وماشفناش منه غير انه بيحلل أربعة
ماشي يابتاع الأربعة.. قادر تصرف عليهم وتسكنهم سكن مناسب وتجيبلهم كل ما يبهج نفوسهم هما الأربعة؟
قادر تدخل كل اولادهم نفس مستوى المدارس وتجيبلهم نفس الاكل والحلويات وتقعد معاهم تلاعبهم وتلاطفهم وتكون حازم عليهم وتجري وراهم فى المدارس لما يجيلهم استدعاء ولي الأمر بعد كل مصيبة يعملوها بنفس القدر؟؟
قادر كل واحدة من الأربعة انك تحسسها انها ملكة حياتك وتحبها وتكرمها وتراعيها وماتحسسهاش ان مستواها قل بعد ما سابت بيت اهلها؟
وعلى فكرة.. من قوامتك عليها برضه انها خلاص لو مش قادره او مش طايقه انها تعمل شغل البيت من تنظيف وخلافه ماعدا تربية البيت يبقى واجب عليك انك توفرلها خادم يخدمها ويشيل عنها... هل هاتعرف تجيب خدامة ليهم هما الأربعة؟
ساعتها بس هاقولك.. دانت تحفة يابنى اتجوز اربعة فورا ولو قدرت شيل ملك يمين كمان
ملك اليمين ده مشكلته مشكلة بالنسبالي لاني مش قادره أتخيل ان الانسان ممكن يبقى "ملك" حتى لو كان ده ثابت وموجود وله قواعده في الدين..بجد الحمد لله ان الموضوع ده انتهى
شوية كلام عقلاني بقى عشان نمشي في الزمن العجيب اللي احنا فيه دلوقتي
ياست يا حلوة يا هبلة ياللي بتطالبي بحقوقك.. اتعلمي تاخديها ازاي
الدنيا تجارة.. هات وخد
ماينفعش تاخدي حاجة من حد إلا لما تديله مقابلها
عاوزه حنية ادي حنية انتى الأول.. عاوزه اهتمام اظهري اهتمامك انتى الأول
عاوزه فلوس.. استهبلي في الاهتمام والحنية .. الراجل عبيط جدا وممكن بكلمة حلوة تاخدي اى حاجة
معلش بقى ماحنا قلنا الرجالة فيهم العبر ومش فاهمين شرع ربنا.. يبقى استعملي للطرق التانية اللي انا متأكدة انك بتعرفي فيها كويس
سوري طبعا يا رجالة بس دي الحقيقة :P
ناس كتير قاعده بتتخانق مين المتحكم الأساسي في العلاقة بين الرجل والمرأة.. قيسوا على ده مثلا علاقة اتنين بيحبوا بعض ولسه ما اتجوزوش.. اللي يقولك الست هي اللي تقدر تمشي العلاقة وتفرض احترامها على الراجل بحيث ما يبصلهاش بشكل وحش واللي يقولك الراجل هو المتحكم في العلاقة وهو لو في دماغه انه يتسلى هايتسلى.
أنا شايفه انها مسئولية مشتركة عشان كل واحد هو المتحكم الأساسي والوحيد بس في اتجاه معين.. أهم حاجة بس نؤمن ان "الطيور على أشكالها تقع"
قبل ما أنهي كلامي
الناس اللي مصورة الرجل والمرأة أعداء طبيعين ازليين ... ليه انتو شايفين انها معركة؟
ليه مش حاسين انهم كائنين مختلفين اختلافات وظيفية بحيث انهم يكملوا بعض
المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات مش في الشكل والوظيفة.. اعرفوا كده كويس لأن اللي بيحصل دلوقتي انكو عاوزين العكس
عاوز كلمتك هي اللي تمشي في البيت يبقى خليك قد مسئولية الكلمة دي واعرف ان أمرهم شورى بينهم.. ساعتها مش فارق مين اللي يقول اخر كلمة
عاوزه تشتغلي عشان تحققي كيان.. حلو قوي.. بس ماتنسيش ان التربية وظيفة مافيش أهم منها.. وماينفعش حد غيرك اللي يشتغلها بدوام كامل
خلاصة الرغي اللي عماله ارغي فيه من الصبح ده جملتين في منهتى البساطة
" يابتوع حقوق المرأة... اعرفوا حقوقكوا الأول قبل ما تتكلموا
ويابتوع الشرع حلل أربع... اعرفوا الشرع الأول قبل ما تتكلموا
وقبل كل ده... انتو الاتنين اعرفوا واجباتكو الأول"

4 حط دماغك:

حسن ارابيسك يقول...

صديقة التدوين العزيزة/ وينكي
أذيك.. يارب تكوني بخير دايماً كده

بشأن تدوينتك الدسمة جداً والتي لم تترك صغيرة ولا كبيرة الا وتكلمتي عنها بموضوعية عادلة في قضية قديمة جداً ومستهلكة من كل جيل ، الا أنني أقرأ هذا النقد والتحليل بلغتك الجميلة بلغة خفيفة الظل دون اللجوء لكلمات وجمل مجعلصة التي تستخدم عادة في تلك القضية
والحقيقة انتِ احتويتي كل جوانب الموضوع لكن فقط مع تحفظي انه ليس كل الناس لديها هذا الاعتقاد
وها أنا اضم صوتي لصوتك وأقول مثلك ومعك
يابتوع حقوق المرأة... اعرفوا حقوقكم الأول قبل ما تتكلموا
ويابتوع الشرع حلل أربعة... اعرفوا الشرع الأول قبل ما تتكلموا
وقبل كل ده... انتو الاتنين اعرفوا واجباتكم الأول"
تحياتي
حسن أرابيسك

يا مراكبي يقول...

واو
ده موضوع كومبو :-)
كل ده وما فيش صراع بين الجنسين؟ :-)
ما علينا
مش المفروض إن يكون فيه صراع بين الجنسين، والمفروض إن كل الأمور تتعالج أو يتم النظر ليها بموضوعية
لكن تقولي إيه
مجتمعاتنا المريضة للأسف مش بتربي الراجل إنه يكون موضوعي ولا الست تكون موضوعية، إلا ما ندر

وينكى يقول...

ارابيسكي ... ازيك :)
بشأن التحفظ اللي عندك فأنا اوافق عليه.. اكيد التعميم شيء مذموم بس انا حاسه ان 99.9999% من اللي بشوفهم حواليا او بسمع عنهم كده !!!
وشكرا اكيد لمناصرتك للقضية

يامراكبييييييي
ليك وحشة كبيرة :)
هو فعلا انا مؤمنة ان الصراع اصلا مش موجود والبشر اختلقوه من اللاشيء
عقد ونقص بقى بعيد عنك :)
اللي عاوز يعيش حياته بتناغم مع شريكه هايقدر جدا.. بس بالشروط اللي طلعت بيها فى الاخر دي
وزي ما قلت.. الأجيال اللي طالعه مريضة وصعب انك تلاقي راجل او ست متوازنين فى حياتهم
يلا ربنا يستر
طولت عليكو بالبوست :)

حسن ارابيسك يقول...

دعوة
الحب لايعرف الأرهاب
هي قطعة أدبية جديدة ومتفردة وجريئة للكاتبة الرائعة/ سهى زكي من جريدة أخبار اليوم
وسهى زكي عندما تكتب من واقع تجربتها الصعبة في الحياة كأمرأة تكتب ما بكل ما أوتيت المرأة وهي وحيدة من صلابة ومن ضعف وحب شوق و حزن ووحدة .
ورغم أني لا أحب تصنيف أن هناك أدب للمرأة وأدب للرجل ، إلا أن أدب سهى زكي يحمل في رحمه تجربة المرأة بكل أبعادها الانسانية في فرحها غير المكتمل وفي حزنها الذي لايميت
مدونة سهى زكي ، مدونة لمن يستحق أن يقرأها
http://soha-zaki.blogspot.com/