الأربعاء، 13 أغسطس، 2014

تلاتينية.. أو قبلها بشوية






وأنا لسه طفلة..
 
كنت فاكرة ان اللي عنده تلاتين سنة دا خلاص بقى عجوز

أسمع فلان عدى التلاتين

وأبتدي أدور على الشعر الأبيض

يقولولي تعرفي فلان عنده كام سنة؟

أقولهم معرفش بس هو كبيير

يابنتي دا في نص التلاتين

 أيوه منا بقولكو هو كبييييير :D

ودلوقتي..

خلاص هاتم التلاتين

ولسه حاسه اني عبيطة اكتر من الأول

ماعقلتش خالص

لسه نفس الطفلة البريئة المندفعة

اللي بتحسن ظنها بالناس

لو سألوني عندك كام سنة؟؟ مابحبش أقول تسعة وعشرين

أصلي ما بحبش كسور الأرقام

مابحبش نقصانها ولعبها

بتحسسنى بالمرحلة الانتقالية

أو زي اللي مستني تنفيذ حكم الإعدام

فابقيت أقول بابتسامة حماس :D

تلاتينية.. أو قبلها بشوية

زودت على نفسي حبة شهور

لاجل ما أجبر الرقم
 
هاتقولي زاد عليكي إيه؟

هاقولك ما زادش جوايا غير عدد

وسحابة حزن عدت فوقيا وعششت

حزن اللي عرف أكتر

ولا اتعلمش

هاقولك لسه زي منا

يمكن وزني نقص حبه

يمكن شكلى اتغير حبه

وأكيد دماغي خفت حبة :P

أصلها بالنسبالي ماعادتش فارقه

مابقيتش عاوزه أحرر العالم زى زمان

مابقيتش بجري ورا نوبل وجرامي أو الأوسكار

مابقاش فارق معايا أنهي فريق كورة اللي يكسب

ولا أحسن مطرب يستاهل الجايزة

دلوقتي بقيت أقعد أفتكر نفسي زمان وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآضحك

لما كنت فاكره نفسي حكيمة وعارفه كل حاجة

لما كنت أوقع نفسي في الف مشكلة.. عشان أثبت لنفسي اني جامدة وماليش زي

لما أحب أتكلم بلسان أكبر مني وأفكر بعقل مش عقلي وأحب صحبة عواجيز القلوب

آل يعني بقى وقار وكده

وأقعد آآآآآآآآضحك

على أحلام الطفولة الهبلة الجميلة.. اللي كان سر جمالها الوحيد انها مش هاتتحقق

دلوقتي الوضع اتغير.. أساسي لازم يتغير

بقت أحلامي فيها من الواقع حبة

أجري.. أنطلق.. أطير في السما

بالطيارة على فكرة مش بجناحات :D

الفرق هنا اني بقيت بحلم أحلام أقدر في يوم أحققها

أحلام عاوزه من الصبر حبه

أحلام ما تصدمنيش لما أفوق منها.. منا يا اتصدمت

وخلاص اتعلمت

ها بقى ى ى ى!

عرفت ان التلاتين ماعادش حد الخطر زي ما فكرتني؟

عرفت انه خطوة لقدام في بداية حياة جديدة أقدر أعيشها وأقبلها بـ "رضى"؟

انطق يا عقلي وقولها

اقتنع بيها بقى

سن التلاتين أول العقل والشباب

وهارحب بحياتى الجديدة

بعقل تلاتينية

وقلب طفل رضيع 
 

0 حط دماغك: