الأربعاء، 7 يوليو، 2010

الشعب المصري.. ونظريات الاستسهال

( عشان ماحدش يتهمني إني بارمي التهم جزافا وإني باتكلم على الشعب المصري وكأني مش منه.. أنا باتريق على نفسي قبل أي حد.. اتهدوا بقى :)

أفتكر وأنا صغيره.. كنت باشوف بابا بيعمل كل حاجه في البيت بإيده

كهربا ضربت.. يصلحها

سباكة ضربت.. يظبطها

العربية ماتت.. يرجعها للحياة تاني

رايحين رحلة.. يعمل ساندوتشات

أفتكر حتى لما رحنا الحج.. كنت بساعده عشان نعمل خيمتنا بنفسنا

راجل فول أوبشنز يعني مافيش واحده هاتلاقي زيه اليومين دول

اتعلم من صغره انه يعمل كل حاجه بإيده.. ومايعتمدش على حد انه يعمله حاجه

أنا ليه بافتكر الموضوع ده دلوقتى؟؟

لأن نموذج "اعتمد على نفسك" للاسف مابقيتش ألاقيه في أي حته حواليا دلوقتي

كله بقى بيستسهل

مافيش أكل في البيت.. لأ مش هاتروح تشتري أكل حتى.. دانت هاتطلبه بالتليفون

موبايلك باظ.. مش هاقولك صلحه بإيدك.. روح صلحه ياعم.. أبداااااا

مافيش أرخص من الموبايلات في السوق.. ارمى ده واشتري واحد جديد

اللي بيغشوا في الامتحانات.. حدث ولاحرج

نجاح مجاني ياعم مافيش أسهل منه

كاتب كلمات الأغاني بيرجع لنفس القاموس المستهلك بتاع العيون والشفايف والهجر والبلالا دي

وطبعا أخوه الملحن اللي بيحط المستمع في مسابقة.. "اكتشف اللحن ده مسروق من مين"

الواحد يدفع رشوة ولا انه يقف في طابور عيادة دكتور.. لسه هاتستنى؟؟

واحد يسأل حد على عنوان في الشارع.. مافيش أسهل من انه يفتي ويتوه خلق الله الغلابه..

مش عارف حتى تكتب جملتين على بعض من غير أخطاء إملائية ونحوية ومابتحاولش تراجع

والحاجه اللي مش عارفه أضحك ولا أتنرفز عليها.. واحد ييجي لما يتجوز يختار واحده مش حلوة عشان ما تتعاكسش

بيستسهل حبيب ماما.. لسه هايوجع قلبه ويغير ويتخانق

استسهال

حتى الجنة... بقى فيها استسهال

ودا اللي أنا عاوزه أوصله من الصبح.. أيوه هو الموضوع ده بالذات.. شفتوا اللفة؟

بتقولولي إزاي الواحد بيستسهل عشان يخش الجنة؟

تعالو بقى

لما افتح كل يوم إيميلي وألاقي عشرتاشر رسالة كلها من نوعية ( دعاء – صلاة على النبي – انشرها وإلا تاثم – أو انشرها وتخيل هاتكسب كام حسنة على قفا اللي بيقروا كلامك ده - ..... إلخ)

يعنى الواحد دلوقتى يعقد على ايميله.. يمسك كل اللي على ايميله يبعتلهم واحد واحد، والساعة بخمسة جنيه والحسابة بتحسب

مش بعيد كمان يبقى حاطط ورقة وقلم جنبه وبيقيد الغلة آخر النهار

اللي زيه برضه... محاربي الفيس بوك

تشجب وتستنكر وتدين وتعترض على حكومتك اللي بتشجب وتدين وتستنكر برضه بس في الواقع

يعني ماحصلش حتى مجهود حكومته اللي هو معترض عليه

واحده منفوشة وشعرها منعكش.. لسه هاتروح للكوافير، لأ طبعا.. تلبس طرحة تداري بيها العار وأهو بالمرة تكسب ثواب انها اتحجبت.. ومش بعيد الموضوع ده يجيبلها عريس كمان

واحد يمشي في الشارع يبصبص للبنات أيا كان لبسهم.. يبقى اسهل عليه يغلس عليهم ويعكنن عليهم عيشتهم ويتحرش بيهم بكلامه وبيفتكر بكده انه بيقدم خدمة للاسلام وانه هايبقى السبب في ارتداء بنات مصر الحجاب

طبعا.. ماهو مبسوط 24 قيراط وحاسس نفسه ديك البرابر وماولدتهوش ولادة وايه.. ضامن الجنة ف جيب القميص الصغير

يبقى صايم ومانع اكل وشرب ولسانه زى الفرقلة مش سايب حد ف حاله.. المهم انه بيصوم وهايخش الجنة

للأسف النوعية دى من الناس – اللي بجد بتصعب عليا موت – نسيت حاجه مهمة جدا

ان ربنا رب قلوب مش رب طقوس

الطقوس مجرد حاجات بتساعدنا لما تكون قلوبنا نضيفة اننا نكون احسن ونلاقي الطريق الصح بسرعه

لكن الطقوس دى هاتفيد بإيه لو كان الاساس نفسه مش موجود

بييجي على بالي دلوقتي قصة واحد كان زاهد ومتعبد وميه ميه في العبادة.. قابل واحد ماسابش معصية إلا وعملها

قاله: " أنى يغفر لك الله".. يعني ربنا هايغفرلك ازاي وانت كده

ربنا دخل العابد الزاهد النار.. لأنه اتغر بعمله وبحسناته الكتير وشكك في رحمته.. ودخل العاصي الجنة

يمكن عشان وسط كل اللى كان بيعمله كان عنده أمل في ربنا وكان معترف قدامه انه انسان ضعيف خطاء

لو كل واحد ماحطش التاني ف دماغه هانرتاح اكيد

بس نقول ايه... عالم هبلة صحيح

2 حط دماغك:

فوكش يقول...

هنسخ الموضوع دا في إيميل أبعتو لكل الي على الليستا بتاعتي, وهحط عنوان الإيميل:
أنشر ولك الأجر!

مقال جميل جمال ملوش مثال, وقد أصبتي لب الموضوع.

تحيتي

وينكى يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طب تصدق فكرة جامده

هاطلب منك بس تحط لينك المدونة عشان هاحتاج اتفاعل مع اللى هايقروا المقال واعرف تعليقاتهم

تحياتى ليك وميرسي لزيارتك