الأحد، 25 ديسمبر، 2011



زمان قوي
كنت ببص للسما
وأشوف السحاب عالي قوي
اعلى حاجة قدام عنيا
عشان كده لما كنت بتخيل شكل ربنا
كنت بتخيله شبه السحابة
عنده وش زي البشر
وعشان ينزل علينا المطر
كان بينفخ جامد اوي في السحاب اللي حواليه
ولما يخبط السحاب في بعض يطلع شرار
وينزل المطر
وكبرت شوية
وحاولت ابعد الصورة دي عن دماغي
فيه الاعلى من السحاب
فتخيلته شخص رجولي.. مش قادره أحدد ملامحه
بيبص علينا من فوق السحاب
ومستخبي وراه
وعشان ينفذ أي مشيئة
كفاية انه يشاور بصباعه عشان تتحقق


وكبرت حبه كمان
ولما حسيت ان اللي فكرت فيه ده حرام
اكتشفت اني مش لوحدي اللي تخيلت شكل ربنا
ابراهيم من زمان
رفع عينه للكواكب والشمس والقمر
وقال هذا ربي
ماعرفش كان عنده كام سنة
بس اكيد كان اكبر مني


وفيه الاكبر واكبر مني
وعلى حيطانهم راسمين صورة ربنا
بس من جوايا
مش مهم أشوف ربنا
مادام هو دايما جوا قلبي
وبحس انه جنبي 
حاميني.. راعيني.. بيحبني
يمكن بزعله كتير وعارفه اني هازعله اكتر
لكن ماقدرش استحمل فكرة انه زعلان مني
لاني بحبه قوي


بحبك يا ربنا.. ونفسي تفضل تحبني على طول

2 حط دماغك:

حسن ارابيسك يقول...

صحيح وينكي كلنا حصل معانا ده وتخيلنا كما تخيلتي
لكن المهم هو خاتمة تدوينتك والعلاقة التي بين الانسان وربه
تحياتي
حسن أرابيسك

وينكى يقول...

اهلا بيك دايما يا ارابيسك
واتمنى التدوينة دى تكون ثقب بسيط نكون بصينا منه على طفولتنا