الأحد، 17 يونيو، 2012

امتحان رسم

الصورة دي جبتها من على النت ومش عارفه مين صاحبها بصراحة.. بس لازم اقول للامانة العلمية :)


مش عارفه ليه الموقف ده جه على بالي دلوقتي
بس فضل يلح على عقلي باستفزاز لحد ما انتصر وخلاني أفتح صفحة جديدة ومن أول السطر... أكتب الموقف ده
حتى لو مافيش تعليق معين عليه

ايام ما كنت في تالته إعدادي.. الكلام ده كان في أواخر التسعينات
اكتشفت ان عندي في جدول امتحاني 3 ساعات امتحان رسم
مين!!!.... فين؟؟... إزاي؟؟
يعني ايه امتحان رسم أصلا؟؟
ماكنتش مستسيغة موضوع ان الإبداع يتم قياسه بالامتحانات المحددة بوقت وتكون ليها موضوعات محددة - بالضبط زي مشكلتي مع امتحان التعبير.. شايفه ان امتحانه مالوش أي تلاتين لازمة -
المهم.. أفتكر يومها حطوا قدامي كراسة امتحان وورقة أسئلة.. واكتشفت ياسبحان الله ان فيه أسئلة صح وغلط وأكمل وحاجات عجيبة كده
أحاول ادعبس في دماغي عن أي معلومة أخدناها في حصص الرسم ممكن تتجاب كأسئلة في الامتحان مالقيتش
المدرسة كانت بتسيبنا نعك على الورق وتقعد ترغي في أي حاجة... هي كان بيعجبها رسمي قوي وكانت بتخليني ارسم للبنات في الفصل.. برضه حاجة ماكنتش فاهماها.. يعني ايه حصة رسم المفروض الكل يرسم فيها والمدرسة تخليني أرسم للبنات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماعلينا... ابتديت أقرأ الأسئلة النظرية.. معلومات عن فان جوخ.. الرسم الحديث، محمود مختار.....مش عارفه ايه تاني.
معلومات أنا دلوقتي حاسه قد ايه هي قيمة ومهمة ان الواحد يبقى عنده معلومات عامة - ولو عناوين رئيسية - عن أبسط تاريخ للفن
بس ساعتها بالنسبالي الموضوع كان حمل تقيل جدا.. أنا اللي ما اتعودتش أنقص أكتر من درجتين في أي امتحان ادخله في حياتي... بقى محتم عليا أجاوب أي اعتباط وخلاص... هزلت

جيت بعد كده لموضوعات الرسم.. موضوع رسم حر.. وتصميم بطاقة معايدة بمناسبة حرب أكتوبر!! - حد يقولي هو فيه حاجة بالشكل ده في الأسواق أصلا... معلش، اللي يعيش ياما يشوف -
ابتديت أرسم الموضوع الحر.. كان هو المحبب لقلبي بصراحه.. رسمت بالرصاص رسمة بتعتمد على التنقيط والتظليل وحاجات حلوة كده... أفتكر أخدت فيها ساعة إلا ربع لحد ما حسيت اني راضية عنها
وجيت على الموضوع التاني.. حرب أكتوبر... علمونا اننا نربط دايما بين الكلمة دي وبين علم مصر وحمامة بيضا ولون الرمل الأصفر ونهر النيل وجندي ماسك سلاح
بما اني مش أشطر واحدة في رسم البورتريهات فقررت اني أعتمد على الرموز اللي مافيهاش بني ادمين
أفتكر اني اندمجت في الرسم والتلوين وعملت البطاقة باشكال هندسية متداخلة واقواس وحركات.. كان ساعتها عدى نص الوقت ولقيت كل اللي في اللجنة تقريبا طلعوا ماعدايا انا وواحدة تانية
وابتدت الغلاسة... ودي النقطة اللي انا كاتبة الموضوع ده عشانها أصلا
اللجنة كان فيها اتنين مراقبين.. راجل وست.. عمالين يتكلموا بصوت عالي، هو مش عارف وراه ايه وهي عايزه تروح تطبخ
شوية ويحوموا حوالينا... والاقي راس طلعتلي مرة واحده من فوق كتفي تبص على اللي بعمله ... وتشتت تركيزي
وبعد كده ابتدى التلقيح بالكلام:
- مت يلا بقى انتي وهي خلصونا.. دا امتحان رسم يعني مالوش لازمة
ويرد عليها المدرس:
- هما كده كده ناجحين أصلا مش فاهم تاعبين نفسهم على ايه
وبتبدي المدرسة توجه لينا الكلام الصريح:
- يلا كفاية كده.. فاكرين نفسكوا هتاخدوا جايزة الأوسكار
كان نفسي اقولها ساعتها ان الأوسكار جايزة خاصة بالأعمال السنيمائية مش الرسم.. بس بصراحة كان شكلها متوحش وخفت تتتهور وتسحب مني الورقة ولا حاجة
فضلت ساكته والبنت التانية كان واضح انها استسلمت للضغط وبتقفل ورقتها
أوبااااا... مافاضلش غيري
والاتنين اتلموا عليا.. يلا بقى خلصينا
دي فاكره نفسها هتاخد الأوسكار... يادي النيلة على أم الأوسكار... يا جدعان حد يقولها ان الأوسكار مش جايزة رسم
الموضوع ده كان مستفزني قوي... إزاي واحدة كبيرة زيها ومش عارفه الفرق بين جوايز السينما والرسم
وقفت جنبي وانا بحط لمساتي على اللوحة وبرضه نفس الغلاسة: يلا بقى كفاية كده ماهي حلوة اهيه

اتخنقت ساعتها من الأسلوب ومابقاش في دماغي تركيز ولا نيلة... دا غير ان إغراء بداية الأجازة كان كبير برضه - اصله كان آخر امتحان - .. رحت مقفله الورقة وسلمتها
المدرس بيقولي.. ايه كل الوقت ده
قلتله: عاوزه أرسم حاجة حلوة
وخرجت والولية - مش هاقول مدرسة تاني - عماله بتبرطم برضه ... وبرضه ماسكه حكاية الاوسكار
تقريبا حست انها عرفت حاجة من بتاعة بلاد بره هاتديها وجاهة ومستنية انه يبصلها بإعجاب ويقولها انتي مطّلعة ومعلوماتك واسعة قوي
ونسيت كل حاجة تماما عن الموضوع ده
ورجعت افتكره تاني... وارتبط الموضوع في دماغي بقتل الإبداع عند الأطفال... اللي هما حاطينله قواعد هبلة اصلا عشان يقتلوه من الأول
عاوزين تحطوا تربية فنية وموسيقية في المدارس عشان تنموا ذوق الأطفال.. يبقى تعملوا الكلام ده صح
لما دخلت ثانوي كان نفسي يكون المجال الفني بتاعي موسيقى.. واكتشفت انهم ما بيقبلوش غير اللي بيعرفوا يعزفوا على الآلات
جميل قوي... طب هما اتعلموا عزف امتى على أي آلة موسيقية وانا ما اخدتش حصة موسيقى واحدة مسكوني فيها آلة ولو كده وكده
أصل دول اللي بياخدوا دروس بره من زمان.... اللي اهاليهم بيعلموهم موسيقى من الأول
طب انا واحده طلعت من بيت أهله شايفين ان أي نشاط جنب المذاكرة هو مضيعة وقت.. وفي الاجازة هو صرف فلوس على الفاضي
طب انا اتظلمت دلوقتي.. أعمل ايه

عرفت بعد كده انه كله محصل بعضه ومش ده اللي كان هايدخلني كلية التربية الموسيقية على أي حال
أصل الامتحانات بتاعتهم برضه ليها دروس خصوصية وكورسات مخصوصة بيحفظوا فيها واحد اتنين تلاته اللي هايجيبلهم درجات
طب فين الإبداع؟؟... فين الحرية؟؟... فين الخيال والابتكار وكل الحاجات اللي بيتعاب علينا دلوقتي انها مش عندنا
احنا متهمين اننا متخلفين وهمج وما بنفهمش وأي شعب تاني في العالم هو احسن مننا... طب ده سببه إيه؟؟
يمسكوا الطفل من أول ما يتولد ويقعدوا يفعصوا فيه ويقفلوا عليه وماتعملش ماتسويش
لأه لأه لأه لأه على كل حاجة لحد ما أوتوماتيكيا اتبرمج انه يكون كده
ياجدعان فيه جيل كامل عايش بالعقلية دي
جيل بقاله سنة ونص عمال بيقول عاوزين الاستقرار.. وحسني مبارك ده أب.. حد يعمل في ابوه كده
والمجلس العسكري عمل ايه يعني.. ماهو الجيش ولادنا وبيحمونا
جيل شايف البنات المسحولات في التحرير - غلطانين وجابوه لنفسهم ومافيش واحده محترمة أهلها ربوها كويس تنزل وسط الرجالة، يبقى اكيد هي اللي عاوزه تتعاكس -
جيل قال على اللي اتقتلوا في بورسعيد: كورة ايه وقرف ايه.. ماكانوش راحوا من اساسه
جيل مش قادر يحس بأي جمال في الدنيا عشان هو ما اترباش عليه أصلا وبالتالي ماعرفش انه يربي الاجيال الاصغر صح
جيل كل همه انه يروح بيته بدري عشان يكسب نص يوم أجازة.. حتى لو على حساب طفلة صغيرة نفسها تبدع... وهو مستكتر عليها انها تاخد جايزة الاوسكار في الرسم.


2 حط دماغك:

βent Pasha يقول...

- جيل مش قادر يحس بأي جمال في الدنيا عشان هو ما اترباش عليه أصلا وبالتالي ماعرفش انه يربي الاجيال الاصغر .

حقيقي فاقد الشئ لا يعطيه

سلمت يداكِ
:-)

وينكى يقول...

بنت باشا
ربنا يستر وجيلنا يقدر يطلع اجيال تبقى احسن مننا

منورة