الخميس، 21 يونيو، 2012

عربية "السيـــئات "



الصورة ماخوذه من المدونة دي 

أي واحدة بتركب عربية السيدات عارفه ايه هي خناقة الخط المتواصلة.. لازم راجل او مجموعة شباب يركبوا العربية من باب السهو أو كنوع من الرخامة والاستنصاح
ولازم برضه يجادلو اي واحدة تقولهم ان دي عربية سيدات بحجج ماعندهمش غيرها ( ايه ده بجد؟؟... العربية بتبقى مشتركة من الساعه 9 -مع انها العربية ام ستيكر احمر - ... ماهو فيه رجالة تانيين اشمعنى بتقولولي انا.. مانتو بتركبوا معانا عربياتنا - مع العلم ان مافيش حاجة اسمها عربيات مخصصة للرجال لأنه مش حمام عمومي - لامؤاخذة - لكن الواحد تعب نفسيا وهو بيشرح ان المترو وسيلة مواصلات عامة لكل الناس والحكومة خصصت عربيتين للسيدات ولو عاوزين عربيات للرجالة روحوا اشتكو...واللي يعمل نفسه مش سامع واللي يعند ويتخذها وسيلة للمقاوحة والنفسنة وفش الغل في الستات كلهم.. والبعض بيتطاول باللسان والايدي احيانا)
المشكلة بجد انهم بيعتبروا الموضوع تحدي وعينهم في العربيتين الغلبانتين اللي اتعملوا - المفروض عشان لو واحدة منقبه محتاجة شوية هوا او لو واحدة معاها طفل عاوز يرضع.. أو واحدة مش عاوزه تركب في عربية مشتركة ودا من حقها
عمري ما انسى شكل الأم الشابة اللي ابنها كان مفلوق من العياط من ساعة ما ركبت انا المترو من التحرير لحد ما نزلت في المعادي.. الواد عاوز يرضع وفيه كذا حيوان واقفين في العربية وهي مش عارفه تتصرف... لدرجة ان فيه بنت زعقت وقالت.. والله العظيم مافيش عنده ريحة الدم.. الست مش عارفه ترضع ابنها وانتو راكبين عربية سيدات اصلا
الست موضع الحديث كانت هاتعيط من كتر الكسوف وحست انها اتفضحت ياحرام وقلبها واجعها على ابنها
وياترى رد فعل الرجالة ايه... عاملين نفسهم من بنها، اللي بيرغي مع صاحبه واللي بيرغي في التليفون وعااااااادي
للاسف اللي بيساعد على الظاهرة دي حاجتين مهمين.. اولا غياب الامن الواضح في المترو: ودا مش معناه ان مافيش عساكر.. لكن العساكر بيتفرجوا وهما مبسوطين وشمتانين احيانا في الستات
دا غير الباعة الجائلين اللي بيدخلوا.. والستات بيشوفوهم مابيقدروش يتكلموا عشان - قطع العيش حرام - وبالتالي رجالة على الرصيف بتشوف رجالة جوه فبتفتكر انه من حقها تركب عادي والنتيجة بتكون عاصفة من الخناق المستمر على مدى اكتر من عشر محطات

الواحدة طيب تعمل ايه؟؟
نفضل قاعدين مستنيين امن مش هايتصرف؟
نزعق ونتخانق وندي فرصة لحد يقل ادبه علينا.. وبصراحه فيه ناس ما بتصدق؟
ولا نسكت ونضيع حق الام اللي عاوزه ترضع ابنها والمنتقبة اللي فطسانة في الحر... دا غير فرص الاستظراف والتحرشات اللفظية اللي بتزيد قوي
 لما واحده تتكلم مع راجل وتقوله عربية سيدات ومرة واحده المترو كله يسمع ماسورة مجاري انفجرت من الراجل.. أقذر الالفاظ اللي ممكن تتقال وشتايم شتايم شتايم موجهه للست للي اتكلمت وممكن توصل لأنه يمد ايده عليها ( واضح طبعا ان فيه واحده ست منكدة عليه عيشته لدرجة انه بيفش غله في اي ست وخلاص)
وعمري ما انسى الست الكبيرة في السن اللي الراجل زقها ووقعها على الارض وهي بتصرخ عشان كان عاوز يدخل عربية السيدات وهي منعته من الدخول ووقفت قفلت الباب بجسمها... وقعد يشتم واحدة المفروض قد امه شتايم قذرة جدا وإزاي هي تمنعه من الدخول... أمن المترو ساعتها اخدوه على مكتب الناظر.. وبجد اتمنى انهم يكونوا عملوله محضر او اي حاجة المهم ما يسيبوهوش كده)
انا بجد مش عارفه ألاقي حل حاسم وجذري للموضوع ده.. م الآخر.. بحس انهم رجالة مش قادره تحس انهم رجالة عشان كده بيركبوا عربيات السيدات .. ولما يكون الكائن مش راجل (لاحظو الفرق بين ذكر ورجل) بجد ما اضمنش ممكن رد الفعل يكون ايه
اللي ربنا بيقدرني عليه اني لو شفت حد ركب ولسه الباب مفتوح بروحله بهدوء وبقوله ( معلش حضرتك انت ركبت غلط في عربية سيدات) بحسسه انه ما اخدش باله واديله الفرصة انه يخرج بشياكة
لأني بشوف لما واحدة تزعق من اولها وتتخانق بيبتدي العند يشتغل من باب.. مافيش واحدة ست تمشي كلامها عليا

بس برضه اللي بيقويهم هو رد الفعل السلبي من معظم الستات.. واحيانا فيه ستات بتدافع عن وجودهم بحجة.. البلد مافيهاش امن وخليهم عشان يحمونا.. ببقى ساعتها مش عارفه اتريق ولا اصوت من الغيظ

بتفرس أكتر من المجموعة - شباب وبنات - لما بيركبوا العربية بتاعت السيدات.. والبنات اللي في المجموعة دي هي اللي بتتخانق وتشلأ عشان مش عاوزين ينزلوا الشباب اللي معاهم ومش عاوزين يروحوا يركبوا عربية مشتركة.. بتبقى بجد حاجة تقرف الكلب الحزين

ولا واحد خفيف ظريف لطيف ركب عربية السيدات ومعاه واحدة تقريبا خطيبته ولا حاجة.. تقريبا ماكانش عاوزها تركب مع رجالة تانيين فربنا ابتلى كل الستات في العربية بيه
وحجته لما واحدة تحاول تطلعه... انا معايا واحده غريبة عن البلد وماينفعش اسيبها لوحدها... ياحلاوتك ليه العو هياكلها؟؟؟
ماتروحو تركبوا في اى عربية مشتركة... ولا حياة لمن تنادي

من كام سنة كده حاولت أشوف حل جذري وأبحث ورا الموضوع.. كان ساعتها السنة اللي حصلت فيها حادثة المترو واتنقلت عربيات السيدات من الأول للنص
النقل ده عرفت انه تم بناء على توصية عضو مجلس شعب إخواني - بتاع منطقتي لحسن الحظ عشان كده عرفته على طول - فقلت أروح على طول هو أكيد ما هيصدق يعمل شو
ما اهتمش يقابلني إلا لما عرف اني صحفية - كنت ساعتها معايا الكارنيه الله يرحمه - ورحت قلتله على فكرتي
عاوزين نعمل عربيتين للرجال في المترو... عشان نمنع النفسنة
وكل واحد ممكن يتخيل ايه رد الفعل
نفس الكلام الاهبل العبيط الغير مسئول بتاع المترو كله عربيات للرجالة والستات ليهم عربيتين وانتو بتركبوا عربيات الرجالة ليه... قطر بيتكلم حاول تشرحله بقى انه غلطان
حسيت بجد ان عقلية الدكر المصري - مش هاقول راجل برضه لأني بحترم الراجل الحقيقي - كلها ليها كتالوج واحد
وللأسف... حنن نعيش في عالم ذكوري جدا... الست فيه واخده حقوق كتيرة - اسما فقط - لكن فعليا هي محروق دمها
زي منا محروق دمي عشان افتكرت كل الحوارات دي دلوقتي

والله الواحد يروح يذاكر ارحم.. هه

3 حط دماغك:

حنان الشافعي يقول...

:)

βent Pasha يقول...

:-)
أسلوبك ف السرد والكتابة حلو أوي

وبصراحة الموضوع يوجع وبيفرض نفسه ، بس هنقول إيه ربنا ع المفتري .

عجبتني طريقتك ف إنك ممكن تخليه ينزل بشياكة ، و ده الصح .. فعلا في ستات كتير طريقتها أصلا تستفز اللي قدامها أنه يعند معاها أو يقل أدبه

:-))
تحياتي لقلمك

تقبلي مروري

وينكى يقول...

حنان الشافعي
:) :)

بنت باشا
اهلا وسهلا بيكي ضيفة عزيزة
أحيانا الدبلوماسية بتكون حل لطيف
بس الواحد غصب عنه لما يكون تعبان وحران وقرفان .. لما تيجي تقوليله دبلوماسية ....... :)

منوراني